*شارك فيها أكثر من 3,600 متطوع صحي *مركز التطوع الصحي يختتم حملة “التطوع في التوعية الصحية”

إختتم مركز التطوع الصحي مؤخراً حملته “التطوع في التوعية الصحية” التي إنطلقت تزامناً مع بداية العودة إلى الحياة الطبيعية تحت شعار “نعود بحذر”، حيث إستمرت الحملة لمدة 6 أسابيع متواصلة، بهدف مساندة الجهود الحكومية في التثقيف الصحي، ونشر الوعي في مدن ومحافظات المملكة.

 

وقد إستهدفت أنشطة الحملة الجوامع والمساجد، والأسواق التجارية والشعبية، والجهات الحكومية، والمصانع، وسكن العمالة، وركزت بشكل أساس على نشر المعلومات الصحية الموثوقة، وتكثيف جرعات الوعي بكافة الطرق المتاحة، حول التدابير الوقائية اللازمة في الفترة الحالية، و عمل الفرز البصري للمستفيدين لتحقيق الوقاية من إنتشار فايروس كورونا المستجد (COVID – 19) والمساهمة في خفض حالات الإصابة الجديدة.
وقد حظيت الحملة بمشاركة وتفاعل أكثر من 3,600 متطوع صحي، وبإجمالي 874,560 ساعة تطوعية ، وذلك في 20 مدينة ومحافظة حول المملكة، حيث تم تدريب المتطوعين وتزويدهم بالدعم اللازم لتقديم التثقيف الصحي والتوعية بطرق إحترافية مناسبة، وقد نجحوا ولله الحمد في توعية أكثر من 6 ملايين مستفيد.


كما تمكنت الحملة من تقديم التوعية في 1,323 مسجد، و169 جهة حكومية، 359 سوق تجاري، و290 سوق شعبي، و68 مصنع، و746 سكن للعمالة، الأمر الذي أسهم بفضل الله وبشكل كبير في العودة للحياة بصورة آمنة، والحفاظ على سلامة وصحة المجتمع.
تعتبر حملة “التطوع في التوعية الصحية” إحدى المشاركات النوعية والبرامج الميدانية الفعالة لمركز التطوع الصحي، الذي تأسس حديثاً في وزارة الصحة.
ويهدف المركز إلى إدارة التطوع الصحي وتنظيمه والمساهمة في وضع التشريعات والأنظمة وأسس مراقبة التطوع الصحي في الوزارة.

اترك رد