كلمة سماحة السيد عبدالله الموسوي: في تأبين الفقيد الشيخ علي عبدالعال البوعويس – الأحساء

هجر نيوز – هجر ميديا :

بالأمس القريب فقدت الأحساء أحد رجال الدين الذين بذلوا كل ما لديهم في خدمة مجتمعهم.

الشيخ علي البوعويس عرفته منذ أكثر من ثلاثين سنة، وباعتبار تعاملي المباشر معه فإن فيه ميزتين.

الميزة الأولى:
هي أنه لم يعتمد ولم يأكل بإرث تاريخي أو اجتماعي، يعني كان من عائلة بسيطة، فلم يعتمد على عائلة أو قبيلة أو غير ذلك، وإنما استطاع هو بذاته أن يجتذب الآخرين إليه بعمله وجده وإخلاصه.

الميزة الثانية:
هي حقيقة طهارة النفس، فقد كان متدينًا طاهر النفس، والموجّه له والدافع له هي طهارة النفس هذه.

على الرغم من أنه لم يعتمد على إرث اجتماعي، إلا أنه جعل مما يمتلكه من خواص نفسية دفعت به إلى الواجهة، وهي حقيقة نادرة أن تكون عند الآخرين، وذلك أن يكون المستوى هو الذي يدفع الإنسان للقيام بخدمة الناس، ومحبة الله -عز وجل- هي التي تدفع الإنسان لهذا الأمر.

هذا الشيخ عايشته لأكثر من ثلاثين سنة وقد كان – واقعاً – مثالاً للجد والاجتهاد – باعتبار أنه حضر لدي فترة من الزمن – بالإضافة إلى تحويل مسألة هذا الموجود لديه إلى طاقة، وقد خدم أبناء مجتمعه بهذه الطاقة.

🎙 من كلمة سماحة السيد عبدالله الموسوي (حفظه الله تعالى) في تأبين الفقيد سماحة الشيخ علي عبدالعال البوعويس (رحمه الله تعالى)

⌚ ٤ دقائق

🤲 الدعاء والفاتحة إلى روح الشيخ الفقيد ، وإلى أرواح المؤمنين والمؤمنات.

اترك رد