صحة الأحساء تدشين مختبر الجزيئيات الحيوية بمستشفى الملك فهد بالهفوف.

دشنت الصحة في الأحساء اليوم الخميس 19 شوال 1411هـ مختبر الجزيئيات الحيوية بمستشفى الملك فهد بالهفوف بتعاون مشترك بين مديرية الشؤون الصحية والتجمع الصحي بالأحساء، والذي يتيح إجراء الفحص المخبري لفيروس كورونا كوفيد 19، وذلك بعد اكتمال تجهيزه بأحدث التقنيات عالية الدقة والتخصص، ودعمه بكافة المستلزمات اللازمة وتدريب العاملين فيه على إجراء الفحوص، واعتماده من قبل المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحته.

ويعد مختبر الجزيئيات الحيوية بالأحساء الذي يعتمد على تقنية البلمرة المتسلسلة PCR اضافة نوعية للخدمات الصحية في المحافظة، وسيسهم في تسريع عملية التشخيص وتقليل وقت الانتظار، حيث يستقبل العينات على مدار الساعة، وتبلغ طاقته الاستيعابية حالياً (600) عينة يومياً، وتظهر نتيجة العينة خلال 24 ساعة، وقد تم دعم المختبر بمجموعة من القوى العاملة، المؤهلة بكفاءة عالية في مختلف مراحل الفحص لضمان دقة النتائج والمخرجات.

يأتي ذلك ضمن جهود وزارة الصحة الحثيثة للتوسع في اعتماد المختبرات الطبية في القطاع العام المؤهلة والقادرة على التعامل مع فحص العينات المخبرية، وفق أعلى معايير السلامة والجودة، للكشف عن فيروس كورونا كوفيد 19، بهدف الوصول للحالات في وقت أبكر ومحاصرتها والسيطرة عليها.

وبهذه المناسبة رفع سعادة مدير الشؤون الصحية بمحافظة الأحساء الأستاذ عبدالحميد بن عبدالله العمير شكره وتقديره لصاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء، نظير توجيهاته ودعمه للخدمات الصحية في المحافظة، ولمعالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة لاهتمامه ومتابعته ودعمه بحرص جميع الجهود التطويرية في المنظومة الصحية، كما قدم شكره للداعمين لاتمام هذا المشروع، وأشاد بالجهود الكبيرة لإدارة التجمع الصحي بالأحساء، والتنسيق المستمر بين مختلف الإدارات والمنشآت الصحية وتسخيرهم كل الإمكانيات لإنجاز هذا المشروع الذي يعد إضافة مهمة للخدمات الصحية بالمحافظة، والتي تشهد حراكاً تطويرياً مستمر، في ظل الدعم اللامحدود من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.

 

اترك رد