*اختتمت مديرية الشؤون الصحية بالأحساء (تحديات الصحة)..*

 

اختتمت مديرية الشؤون الصحية بالأحساء اليوم الخميس 21 رمضان 1441 هجري ممثلة في لجنة التطوع بقيادة الاستاذ دعيج المبارك مدير ادارة المشاركة المجتمعية ومركز الابداع بقيادة الاستاذ أحمد الهلالي مدير مركز الابداع فرصة التطوع( تحديات الصحة)

تحدث الاستاذ أحمد الهلالي عن فرصة التطوع وقال:
تحديات الصحة هي فرصة تطوعية تعتبر الأولى من نوعها لتحديد التحديات التي تواجه الوزارة في مواجهة جائحة كورونا..

مركز الابداع بصحة الاحساء وبالتعاون مع منصة التطوع الصحي أطلق هذه الفرصة للعمل جنباً إلى جنب مع زملائنا في الميدان..

ما يميز هذه الفرصة أنها تُقام عن بعد لأكثر من 50 متطوع من كافة مناطق المملكة وتستخدم منهجية التفكير التصميمي للخروج بحلول ابداعية تساهم في مواجهة هذه الجائحة، تم تقسيم المتطوعين على فريقين ، الفريق الأول هو فريق المكاسب ويقوم بتحليل وتعريف المكاسب لما بعد الجائحة والعمل على إعادة الحياة إلى ما كانت عليه قبل الجائحة والتأقلم مع الوضع..

وأضاف الهلالي: أن الفريق الثاني يقوم بتحليل وتعريف التحديات لما تواجهه وزارة الصحة حالياً ، خرج الفريقين بعدة أفكار إبداعية وثورية وسيتم اليوم بالتعاون مع لجنة تقييم من عدة جهات حكومية لتقييم هذه الافكار والعمل على اعتمادها لبدء العمل بها كمشاريع جاهزة للتنفيذ.

وقد قام الاستاذ عدنان الصقر
مساعد مدير ادارة الجودة وسلامة المرضى للاداء والمؤشرات في صحة الأحساء بالمساهمة في اعداد الخطة التنفيذية للمبادرة وتوجيه وتيسير مهام المتطوعين في هذه الفرصة التطوعية..

أجتمع عدد من اللجان المنبثقة عن هذه المبادرة من عدد من الجهات الحكومية ،حضرت اجتماعاً هذا اليوم الخميس 21 رمضان وفيه لجنة التقييم التي تقيم الأفكار الإبداعية التي قامت بها الفرق بعد أكثر من 18 يوم عمل تطوعي..

حيث فاز في المركز الأول فريق( ساعدنا)وحصل على الوسام الابداعي الماسي..

وحصد المركز الثاني فريق( العباقرة)والذي تحصل على الوسام الإبداعي الماسي الثاني..

وحصل على المركز الثالث فريق( همتنا) وحقق الوسام الإبداعي الفضي..

وجاء في المركز الرابع فريق (ألفا)وحصد الوسام الإبداعي البرونزي..

“شكر مدير عام مركز الأبداع بالإنابة بوزارة الصحة الاستاذة دلال البكلاني والأستاذ ابراهيم العسيري مدير ادارة الابداع والابتكار بالمركز ” كافة المتطوعين في كافة الفرق على جهودهم التطوعية التي بذلوها من خلال 18 يوم عمل وهم في منازلهم رغم قيود الحظر، ورغم بُعد المسافات بين المتطوعين الذين كانو من مختلف مدن ومناطق المملكة،ورفعوا شكرهم كذلك إلى مدير مركز الأبداع في صحة الأحساء الاستاذ أحمد الهلالي والذي كان بدوره المشرف العام على فرصة التطوع( تحديات الصحة)في صحة الأحساء لمتابعته المستمرة لهذه التحديات وماسوف تحققه في المستقبل بعد اعتمادها من وزارة الصحة ودعمها كذلك..

اترك رد