*غرفة الأحساء تنظم القهوة الرمضانية السنوية للإعلاميين*

هجر نيوز – ياسر السعيد :

نظمت غرفة الأحساء القهوة الرمضانية السنوية للإعلاميين وذلك عبر الاتصال المرئي بمشاركة أكثر من 200 اعلامي واعلامية والمهتمين في هذا الجانب .
وتحدث ضيوف الأمسية عن أهم المبادرات والجهود الإعلامية للجهات الحكومية والقطاع الخاص بالأحساء في ظل أزمة كورونا المستجد .
و *بدأ * الأستاذ عبداللطيف العرفج رئيس الغرفة بكلمة رحب فيها بالمتحدثين المشاركين في هذا اللقاء مؤكداً أن قيادتنا الرشيدة -وفقها الله- سخرت كل الإمكانيات البشرية والصحية والمادية والتنظيمية -دون حدود- لمواجهة هذا الوباء ودرء توسع انتشاره -لا قدر الله وأشار الى مشاركته مع أصحاب القرار من المسؤولين في بعض الوزارات في عدة اجتماعات لمجلس الغرف من أجل وضع بعض الحلول والمقترحات التي يمكن أن تساهم في معالجة بعض المعوقات التي تواجه القطاع الخاص.

كما شارك الدكتور فؤاد آل الشيخ مبارك رئيس المؤسسة العامة للري في الأمسية بمداخلة خاصة أكد فيها على أنه من أهم الدروس في هذه الأزمة وفرة الأمن الغذائي واستمرار سلاسل الامداد الغذائية والتموينية وهذا يؤكد على ضرورة زيادة وتشجيع صغار المزارعين للمشاركة في الاستثمار في الأمن الغذائي وخاصة في الخضراوات مشيراً الى أن الأحساء من خلال تاريخها الممتد سلة غذائية على مستوى المملكة.
ثم أدار* الحوار الأستاذ خالد القحطاني مدير الاتصال المؤسسي بغرفة الأحساء مشيراً إلى أن هذه القهوة الرمضانية السنوية للإعلاميين تم تخصيصها هذا العام لإبراز جهود شركاء الغرفة ومبادراتهم خلال جائحة كورونا المستجد.
– بعد ذلك قدم الدكتور عبدالعزيز بن سعود الحليبي المتحدث الرسمي، والمشرف العام على المركز الجامعي للاتصال والإعلام في جامعة الملك فيصل عرضًا عن أهم المبادرات والجهود الإعلامية التي قدمتها الجامعة في ظل جائحة فايروس كورونا المستجد والتي انطلقت من تشكيل لجنة عليا برئاسة معالي مدير الجامعة ولجان تنفيذية لإدارة الأزمة، مؤكدًا أن استمرار العملية التعليمية كان من أهم الأولويات استثمرت الجامعة خبرتها الممتدة (11) عامًا وتعاملها مع أكثر من (150) ألف طالب وطالبة، من خلال امتلاكها بنية تحتية إلكترونية متكاملة قادرة على تجاوز هذه المرحلة بنجاح لاحتوائها جميع الأنظمة الإلكترونية، وأشار الدكتور الحليبي إلى أنه تم تقديم أكثر من ١٦٠ ألف محاضرة مسجلة ومباشرة وبمشاهدة طلابية تجاوزت مليوني مشاهدة، كما ناقشت الجامعة عن بعد (57) رسالة ماجستير ودكتوراه، وحققت اختبارات برامج التعليم عن بعد نسبة رضا بلغت (95 %)، وبين الدكتور الحليبي أنه وفي الوقت ذاته قدمت الجامعة عددًا من المبادرات الخدمية والمجتمعية شملت الرعاية الطبية الصحية، والرعاية البيطرية، وتقديم أكثر من (65) برنامج تدريبي لكافة فئات المجتمع، إلى جانب المشاريع والدراسات البحثية في هذا الفايروس، وحول الجهود الإعلامية التي واكبت حراك الجامعة أوضح الدكتور الحليبي أن المركز الجامعي للاتصال والإعلام أنتج أكثر من 320 منتج إعلامي وسجل أكثر من ١٠ مليون مشاهدة.

من جانبه أوضح الاستاذ خالد بن محمد بووشل مدير العلاقات العامة والاعلام والمتحدث الرسمي باسم أمانة الاحساء جهود أمانة الأحساء ومنها تشكيلها لجان خاصة لمباشرة الإجراءات الاحترازية منذ بداية الجائحة ، حيث قامت الأمانة بأكثر من ١١ ألف جولة ميدانية للمنشآت للوقوف على الإجراءات الاحترازية كما تم تنفيذ ٤٩٠ جولة مشتركة مع الجهات ذات العلاقة كما تم استلام ٢٣ مدرسة من وزارة التعليم لتكون مساكن مؤقته للعمالة وتم تطهير وتعقيم أكثر من ٩٤ ألف معده وحاوية منذ بداية الجائحة.

من جانبه استعرض الأستاذ هشام بن عبدالعزيز الثنيان المتحدث الرسمي للمؤسسة العامة للري أبرز مبادرات المؤسسة ومنها تقديم ٢٥ خدمة إلكترونية يمكن للمزارعين من خلالها التقديم عليها من خلال منصة ري الإلكترونية، كما شاركت المؤسسة في الحملات الميدانية والتوعوية لمنع التجمعات في الاستراحات وقاعات المناسبات في واحة الأحساء،
وأشار الثنيان إلى استمرار أعمال ضخ المياه للمزارع في الواحة حيث تقدر بأكثر من ١٩ مليون متر مكعب خلال الربع الأول من هذا العام حيث تضم الواحة قرابة ٢٥ ألف حيازة زراعية كما تم عمل أكثر من ١٦ ألف اختبار لجودة المياه في ذات الفترة.

فيما استعرض الأستاذ خالد القحطاني
أهم مبادرات الغرفة خلال الأزمة ومنها تنسيق وتنظيم وتغطية سلسلة لقاءات “تحدي الأزمة” الافتراضية التي تبنتها الغرفة بالتعاون مع عدد من الوزارات والجهات الحكومية ، الشراكة القائمة بين الغرفة ومجلس إدارة التجمع الصحي في الأحساء في اطلاق حملة للإعلان والإعلام والترويج لمبادرة نوعية لرعاية ودعم شراء عدد من الأجهزة والمعدات والمستلزمات الطبية والعلاجية المهمة والعاجلة التي تحتاجها المنظومة الصحية بالأحساء، كما قامت الغرفة بحصر المعوقات لدى الشركات والمؤسسات المتضررة من أزمة فيروس كورونا وغيرها من المبادرات والجهود المتواصلة منذ بداية الأزمة.
وفي ختام الأمسية أجاب الضيوف المشاركين على كافة الاستفسارات ، كما تضمنت الأمسية بعض المداخلات الهامة ومن أبرزها مشاركة فرع هيئة الصحفيين بالأحساء ومنصة اعلاميي الأحساء .

اترك رد