شاهد: الطبيب “وليد فتيحي” يحلق لحيته خوفا من كورونا.. ويدعو الملتحين والأطباء للتأسي به

قال الدكتور وليد أحمد فتيحي، الرئيس التنفيذي للمركز الطبي الدولي، إن العالم بأسره يمر بظروف عصيبة حاليًا بسبب فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أنه من بين الأمور التي يجب فيها الأخذ بالأسباب هو حلق اللحية. وعرض فتيحي نموذجين للتعامل مع “الكمامات”، أثناء وجود لحية مرة، ومرة أخرى مع عدم وجود لحية “بعد حلقها” ، مؤكدا أن هناك نوعا من الكمامات وهو الذي يلتصق بالجلد لابد فيه من حلق اللحية، وهو النوع الأكثر فاعلية.

وقال إنه اضطر لحلق اللحية من باب الأخذ بالأسباب، وبالفعل اكتشف فشل النموذج الأول ووجد أنه ليس له تأثير في الحماية، مضيفا : اضطررت لذلك رغم أني لا أريد حلقها. وأضاف: المرحلة التي يكون فيها حفظ النفس وحفظ الأخرين، أعلى بكثير من حيث الأجر عند الله من ترك اللحية، داعيا الملتحين بأن يتأسوا بما فعله.

اترك رد