غيوم تائهة..

هجر نيوز – فتحيه الخميس. 

في كل زاوية تلتفت إليها تسمع صوته، صوت التغيير، والنصح والإرشاد  التي أرادها لمجتمعه
لقد رحل، لكن صوته لا يزال يتردد، يسمعه المجتمع ويستشعر أصداءه أينما حل أو ارتحل.

كانت كلمته الأولى والأخيرة إصلاح المجتمع، وصادقت  كلماته، ليكون محورها الإنسان، اخلاقه، كرامته، ومبادئه .

لقد رحل قبل أن يرى الفجر الذي رسم ملامح بزوغه، رحل قبل أن يبتهج صدره برؤية الحلم، حلمه في بناءنماذج شبابيه قويه وملتزمه تبرهن للمجتمع  قدرتها على صناعة وريادة الإنسانية في مختلف المجالات.

لقد صنع الحروف، ولم ينس أبدا أن يجعل علامات تشكيلها الإنسان، لم ينس ذلك، بالرغم من قسوة وتأثير الظروف التي أحاطت به، وامتدت إلى قلبه.

لقد كانت أحلامه يقينا في عينيه، يقينا مكنه من رؤية الكلمات التي ستقوم بتكوينها أنامل أبنائه مستعينين بحروفه.

التغيير، ،  والاسره الالتزام عبارات يتردد صداها في كل موضع من هذا المجتمع، رحيله لن يغيبها، بل سيحفز من ظهور الخلف الذين أدركوا طريقته وآمنوا بعالميتها.

ستعيد طريقته الاعتبار الاخلاقي للمسلم، ستزيل عنه الشكوك التي سكنت في نفسه طويلا، ستسلمه الأداة، وتستحث عزيمته، ستحفظ حقه، وستحفظ كرامته،

لقد اتخذت  كلماته شكلا متسقا دارت حلقاته حول حياة المسلم.
حاولت بكلماتي المتواضعة اختصار عرض مسيرة تغيير عظيمة قادها الشيخ عيسى الحبارة رحمه الله عليه، صاحب أجمل اسلوب فالطرح والاقناع، ، لن تفي كلماتي فمعذره
اهداء الى أبنائه والمجتمع

4 thoughts on “غيوم تائهة..

  1. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم إنا لله وإنا إليه راجعون،، الله يرحمه برحمته الواسعه ويغفر له ويحشره مع محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين
    علي حسين العالي مملكة البحرين

اترك رد