في رثاء الشيخ عيسى الحبارة – بيان العلامة الشيخ عبدالعزيز المزراق..

بسم الله الرحمن الرحيم
(إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)
تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة أخينا الحبيب سماحة العلامة الشيخ عيسى محمد الحباره (قدّس سرّه)
إنه نبأ أفجع قلوبنا وآلمها. 
إنّ سماحته كان صاحب قلب طاهر وصدر واسع.
كان من النماذج البارزة العطاء في المجتمع والحوزة والمنبر وبرامج التواصل الاجتماعي.
وكان من المجاهدين في تبليغ رسالات الله بالحكمة والموعظة الحسنة، مستخدما كل وسائل التبليغ بأساليب محببة.
 وكانت البشاشة وإدخال السرور على الآخرين لا تفارق محياه.
صاحب حنكة في إدارة الأمور والابتعاد عن مزالقها.
رجل محبوب لدى الجميع على اختلاف مشاربهم، يتحلى بالسماحة والمرونة والليونة  والتقوى.
إنه من المخلصين المحبين للخير والسعادة لجميع أفراد المجتمع.
خادم للحسين الشهيد ولمذهب أهل البيت (عليهم السلام).
عزّ والله علينا فقدك وآلمنا وأفجعنا رحيلك.
‏بفقدك ⁧‫أيها العزيز فقدنا مربيا فاضلا وخطيبا متمكنا تلامس كلماته القلوب قبل المسامع.
فكم أثريت العقول بكلماتك، وأجريت الدموع بعزائك وصوتك الشجي.
كنت الخطيب المطلوب يعنى لمنبرك من شرق البلاد وغربها.
إن فقده خسارة كبيرة.
فالعزاء لمقام بقية الله الأعظم (أرواحنا فداه) وللحوزة العلمية، ولا سيما حوزة الأحساء المباركة، ولأهل بلده وأسرته ولأولاده المحترمين وسائر ذويه الكرام وعموم المؤمنين.
 ونسأل الله عزوجل للفقيد السعيد علوّ الدرجات، ولذويه الصبر الجميل والأجر الجزيل.
وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظبم.
رحمك الله يا أبا سجاد رحمة الأبرار وحشرك مع النبي محمد وآله الأطهار.
عبدالعزيز المزراق
١٩/ جمادى الآخر/ ١٤٤١

1 thought on “في رثاء الشيخ عيسى الحبارة – بيان العلامة الشيخ عبدالعزيز المزراق..

اترك رد