في رثاء الشيخ عيسى الحبارة..

 

هجر نيوز – بقلم / محمد النويصر – أبو قاسم :

على غير توقع ، فجعت بلدة الفضول خاصة و محافظة الأحساء عامة صبيحة هذا اليوم بنبأ رحيل شخص عزيز من أبنائها مميز في سماته و طباعه ، و فريد في أسلوبه و صفاته ، ملأ ربوعها حبا وعطاء و فكرا و ثقافة ، تاركا لنا مرارة الوداع و حسرة الفراق .
اليوم فقدنا عالما فاضلا و خطيبا مميزا ومربيا متفانيا قضى حياته في أداء رسالته السامية في تثقيف مجتمعه و تربيتهم على نهج الرسالة المحمدية ، مفنيا عمره في العلم تعلُّماً وتعليماً دون ملل أو كلل .
هب لأداء رسالته من سني عمره الأولى ، فاختار له مسارا خاصا و أسلوبا فريدا لتقديم إسهامته العلمية و نصائحه الأخلاقية وتوجيهاته التربوية ، تاركا سيرة عطرة وذكرى طيبة وإرثا كبيرا من العطاء .
كان لاختياره الأسلوب المقنع و الطرح الممتع في محاضراته وتوجيهاته ، وتواضعه في أفعاله و اعتداله في إطروحاته و اللين في عبارته و دماثة أخلاقه أكبر الأثر في التفاعل الإيجابي مع من كان يعامِلُهم ومن يهتم بشأنهم بل مع كل من يستمع له و يتابعه .
الجميع يعرفه فضيلة الشيخ عيسى الحباره بحسن سيرته، ونقاء سريرته و جمال أخلاقه و روعة بشاشته ، كما عرفناه متسامحا ملتزما مشاركا لهموم مجتمعه و أفراحهم و أتراحهم ، لذا فقد ترك رحيله وقعا مؤلما في النفوس .
و عزاؤنا في ذلك أن الله قد اختاره إلى مستقر رحمته مع محمد و آله فهو نزيلهم و ضيفهم في الفردوس الأعلى إن شاء الله .
نسأل الله له المغفرة و الرفعة في الجنة مع النبيين والصدِّيقين والشهداء والصالحين كما نسأله أن يمسح على قلوب محبيه و أهله بالصبر و السلوان
إنا لله و إنا إليه راجعون .

1 thought on “في رثاء الشيخ عيسى الحبارة..

اترك رد