جامعة نرويجية تحفز الوحيمد على العطاء الإنساني بشهادةٍ فخرية …

حفزت جامعة باي ردج للدراسات والبحوث الانسانية في مملكة النرويج الأديب السعودي وعضو هيئة الصحفيين السعوديين عبداللطيف الوحيمد على العطاء الإنساني بمنحه شهادة دكتوراه شرفية في احتفالٍ أقيم في فندق الشيراتون في الشارقة بدولة الامارات العربية المتحدة بحضور رواد العمل الانساني والتطوعي والخيري وسفراء الانسانية في الوطن العربي.
وأعرب الوحيمد عن جزيل شكره وفائق تقديره لهذه المكرمة الكريمة من لدن هذه الجامعة الانسانية راجياً ان تكون دافعاً مستمراً له على العطاء لخدمة وطنه ومجتمعه وأمته والانسانية جمعاء من خلال نشاطه كسفيرٍ للسلام والانسانية للمنظمة النرويجية الدولية للعدالة والسلام كأول سفيرٍ من الأحساء ضمن المؤثرين الذين اختارتهم المنظمة سفراء لها حول العالم من علماء وأدباء ومفكرين وأكاديميين ووجهاء وإعلاميين واقتصاديين وغيرهم وهو قبل حصوله على تلك الشهادة الشرفية حاصل على شهادة دكتوراة فخرية بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف من الأكاديمية الدولية للتدريب بمصر لقاء بحثٍ تنظيريٍ وتقعيديٍ للقصيدة النبطية الحديثة بعنوان (كيف تبدع القصيدة) ويُعَد أول بحثٍ من نوعه على مستوى الوطن العربي مع شهادة شكرٍ وتقديرٍ من نقابة مستشاري التحكيم الدولي والمحلي تقديراً لجهوده في الارتقاء بالشعر النبطي وقد نشَر أكثر من ٥٠٠ مقالةٍ ودراسةٍ وقصيدةٍ في الصحافة السعودية والخليجية وآلاف المواد الصحفية على مدى ٣٠ عاماً واستضافته القنوات التلفزيونية والاذاعية والصحف والمجلات السعودية والخليجية وشارك في الأمسيات الشعرية والمحافل الثقافية والاجتماعية وفاز بجوائز أدبية بالشعر والنثر ومثَّل بلاده في دولٍ خليجيةٍ وعربية شاعراً ومحاضراً وأصدر
كتاباً بعنوان: (كيف تبدع القصيدة) وكتاباً بعنوان: (من الحب) وكتاباً بعنوان: (شذرات) وكتاباً بعنوان: (الأحساء أصالة وعطاء) وكتاباً بعنوان (التجديد في الشعر النبطي) وديواناً شعرياً بعنوان (مشاعر متعطشة)
وديواناً بعنوان (همس المشاعر) وديواناً بعنوان: (صدى الوجدان) بالإضافة إلى أربعة دواوين سمعية بصوته وتم تكريمه في الشارقة بدولة الامارات العربية المتحدة لقاء محاضرةٍ عن التجديد في الشعر السعودي وتكريمه كذلك في الشارقة بطباعة ديوانه الشعري الثالث على نفقة دائرة الثقافة بتوجيهٍ من حاكم الشارقة والاحتفال بتوقيعه ضمن مهرجان الشارقة السنوي للشعر الشعبي
وتكريمه في عشرات المناسبات الاجتماعية والمحافل الثقافية المقامة داخل بلاده بالدروع التذكارية وشهادات الشكر والتقدير لقاء جهوده الاعلامية والادبية وأطلق عبر حسابه في تويتر ١٨ ألف تغريدةٍ حول المحبة والتسامح والتعايش والتفاؤل والأمل والسلام والنوايا الحسنة والولاء والانتماء الوطني وتبنَّى قضية استصدار قرار الفحص الطبي قبل الزواج في المملكة العربية السعودية بتحقيقاته واستطلاعاته ومواده الصحفية للحد من تزايد امراض الدم الوراثية واقتراح شمول نزلاء سجن الاحساء بجوائز مسابقة قبس للقرآن والسنة والخطابة بقصد الاصلاح واقتراح تحويل القصور التاريخية في الاحساء الى مراكز للثقافة والتراث لدعم السياحة وتسمية شارع الاستاد الرياضي في الاحساء بشارع الامير فيصل بن فهد بن عبدالعزيز يرحمه الله وكذلك الحديقة وفاءً له وإحياءً لذكره وغيرها من الاقتراحات والمطالب البناءة.

اترك رد