الاحتفال بتنصيب الوحيمد سفيراً للسلام ومنحه دكتوراة شرفية من جامعةٍ أوروبية ..

 

بحضور كبار الشخصيات من دول الخليج والدول العربية رجالاً ونساء احتفلت المنظمة النرويجية الدولية للعدالة والسلام بتنصيب الأديب السعودي عبداللطيف الوحيمد سفيراً للسلام في الملتقى الدولي الثاني لسفراء الإنسانية الذي أقامته في قاعة فندق الشيراتون الكبرى في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة يوم الجمعة ٢٦ صفر ١٤٤١ وذلك ضمن كوكبةٍ من السفراء الذين اختارتهم المنظمة ممثلين لها حول العالم وقدَّمته لإلقاء كلمةٍ وقصيدةٍ عن مآثرها ومنحه شهادة دكتوراه شرفية من جامعة بايريدج للدراسات البحثية في مملكة النرويج لقاء حراكه الوطني والاجتماعي والانساني.
وتضمن الملتقى تكريم رواد العمل الانساني والخيري والتطوعي بشهادات دكتوراة شرفية لإثراء مسيرة التعاون الانساني في كل مجالاته وتشجيع العاملين في الحقل الإنساني على المضي قدماً في المبادارت الإنسانية التي تساند جهود الدول العربية الرامية الى تحقيق السلام بمفهومه الشامل والدعوة لنشر ثقافة التسامح والسلام والمحبة والنوايا الحسنة في المجتمعات الإنسانية ومناشدة هيئة الأمم المتحدة بالتركيز على البناء والنهضة والاصلاح وإيقاف الحروب والصراعات البشرية ونشر مظلة الحب والعدالة والسلام والتعايش والتسامح في كل مكان.

اترك رد