كلمة السيد عبدالعزيز الحسن المدني في الملتقي الدولي الثاني للمنظمة الدولية للعدالة والسلام

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وآله الطيبين

سماء الإمارات تضيء الليلة بكم سفراء المحبة والسلام والأمل ،،
في هذا التجمع البهيج المبارك نصللي وندعوا العالم للتسامح والسلام والنوايا الحسنة….

اولا بأسم رياسة المنظمة النرويجية للعدالة والسلام نرفع للحكومة والشعب الإماراتي الشكر والتقدير علي استضافة الملتقي الثاني لسفراء السلام…

ان دولة الإمارات العربية المتحدة الأولي ف دعم السلام حيث اطلقت مؤتمر وملتقي التسامح وهذا إنجاز يحسب للوطن العربي….

ونحن ننظر للإمارات كمنطقة جذب ومركز عالمي لاستقطاب المواهب حيث افتتح اليوم بطولة العالم للروبوتات و أستعراض نماذج وتجارب ملهمة وشباب العالم يتنافسون ف الإمارات لأحداث تغيير إيجابي ف مجتمعاتهم…

ونحن هنا سفراء السلام والأنسانية نجتمع الليلة ف الإمارات لأحداث تغييرات فكرية عملية في مجتمعاتنا والعالم لتطبيق نشر ثقافة السلام أولا.
بالمحبة تزدهر الأوطان ….

إن الخدمات الإنسانية والأنشطة التنموية ف الإمارات وصلت أخيرا من الأفضل عل مستوي العالم بجهود حكامها وشعبها الطيب المضياف….

إننا كسفراء السلام نري الإمارات محط أنظار ولقاء الحضارات والثقافات المختلفة المتنوعة ف العالم.

وقد أختار البنك الدولي الإمارات لأستضافة مجموعة انشطة الأعمال للاجتماع الإقليمي ويضاف ذالك في سجل النجاحات لدول مجلس التعاون الخليجي والوطن العربي …

وقبل الختام
نرفع توصياتنا مع نهاية الملتقي الثاني لسفراء السلام والمنظمة النرويجية للعدالة والسلام …

ونناشد الأمم المتحدة وحكومات العالم

١) التركيز على البناء والنهضة التنموية المستمرة…

٢) الإيقاف الفوري لجميع الحروب والصراعات في العالم….

٣) فرض السلام والتسامح والسلام ونشر هذي الثقافة إلزامي ….

في بالمحبة والتسامح والسلام تزدهر وتنهض الأوطان
ويحصد العالم ثمار مازرعة من إنجازات وتفوق وعطاء مستمر ..

بارك الله ف جهودكم جميعا وتكاتفكم لخدمة الأنسانية أولا

اللهم وفقنا لما ترضاه وأمنحنا نعمة الأمن والأمان في أوطاننا…

ونتعهد اليوم نحن سفراء السلام بأن نكون دعاة سلام وإصلاح ومنارتا للضياء …

وندعوا الله العلي العظيم أن يبعد عننا الحروب وان يؤمننا في أوطاننا الغالية …

وأن يحفظ لنا قادتنا وولاة أمورنا من الأشرار والمتطرفين والحاقدين عل أوطاننا الغالية ومقدساتنا….
اللهم آمين يارب العالمين
طابت جمعتكم بالمسرات…

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم السيد
عبدالعزيز الحسن المدني ،،،،

نائب المنسق العام للعدالة والسلام

6 thoughts on “كلمة السيد عبدالعزيز الحسن المدني في الملتقي الدولي الثاني للمنظمة الدولية للعدالة والسلام

  1. وفقكم الله يا سيد عبدالعزير الحسن فأنتم من الرجال الذين أثبتوا جدارتهم وإنسانيتهم في المحافل الوطنية والعالمية وأنتم بحق تتمتعون بروح المسؤولية والوعي والإدراك بمجريات الأمور. وكذلك أنتم من الشخصيات التي لها حضورها في الحراك الثقافي والاجتماعي. ختاماً نرجو من الله تعالى أن يحفظكم ويسدد خطاكم ومن نجاح إلى نجاح

  2. مشاء الله. مبدع وكان موضوع مطلب انساني ووطني. والسلام مطلب الشعوب والأمن والأمان والازدهار. الاقتصادي. لايمكن. تطوره الا في منطقه. أمنه. والأمان مفتاح السلام. اللهم. سلم اوطاننا من كل سو.
    محبكم. الشريف علي الحسيني

  3. السلام هو الغاية التي قامت عليه العدالة وهذا ماننشده
    جميعاً ونؤمن عليه ، والسلام هو اسم من اسماء الله الحسنة ، جميعاً نحن اهل العدل والسلام
    تحياتي ودمتم .

اترك رد