عبد العزيز المحيش يوقع .. قصة المُوَاطَنَة في أدبي الأحساء

في ليلة مضمخة بعبير الولاء والانتماء وشموخ الأحساء أرضًا وإنسانا ونخيلها الباسقات وقع الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالرحمن المحيش كتابه ( أنا وطني .. قصة المُوَاطَنَة من الأحساء ) على منصة نادي الأحساء الأدبي مساء الخميس ٢٥/ ٢/ ١٤٤١هـ الموافق ٢٤/ ١٠/ ٢٠١٩م وسط حضور كثيف من المثقفين والمثقفات ، وقبل بدء التوقيع تحدث المؤلف عبدالعزيز المحيش عن كتابه فقال : إنه كتاب خرج من الروح والنفس عبر هذه السنين الطويلة ليرى النور أخيرا ، وقال : لقد تم تأليف الكتاب بأسلوب سلس يحاكي عصر السرعة الذي نعيشه بعيدا عن السرد الطويل والممل بأربعة أجزاء أحسب أنه يهم الأسرة الأحسائية بشكل خاص والسعودية بشكل عام ، وإني أقدم شكري وتقديري وولائي لقائد البناء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله ، كما أشكر صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان وسمو محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود
ثم فتح باب المشاركة فتحدث عدد من الحضور وأثنوا على المؤلف والكتاب وشكروا النادي على مايقدمه من برامج جعلت منه مؤسسة ذات مصداقية وثقة عند مثقفي ومثقفات ومجتمع الأحساء
بعد ذلك تحدث رئيس النادي وشكر الحضور والحاضرات وقدم شكره وشكر النادي للأستاذ عبدالعزيز المحيش الذي يحرص دائما على حضور فعاليات النادي ، وقال : منذ تأسيس النادي في العام ١٤٢٨هـ والأستاذ عبدالعزيز المحيش لايغيب عن أية فعالية تنفذ، فباسمكم جميعًا نشكر لهذا المثقف السعودي حرصه وحضوره الدائم ومساهماته الثقافية البناءة ، ثم قدم شهادة الشكر والتقدير باسم مثقفي ومثقفات الأحساء للأستاذ المحيش بعد ذلك طلب من المؤلف الجلوس على منصة التوقيع لبدء توقيع الكتاب
الذي حظي بحضور لافت ونخبوي .

اترك رد