رجل السلام

هجر نيوز – عبدالعزيز الحسن :

تأثر العالم أخيرا والمجتمعات والحكومات بنظرية إن لم تكن معي فأنت ضدي وهذه نظرية خطيرة جدا تؤدي لتفكيك الأنسانية.
ونحن لا نعادي أي دولة وننتقد لهدف التطور والإصلاح….

فأي شخص يحلم بالفكر المتجدد الاستقلالي يحارب من أغلب الجهات اللتي ترغب في ضم الناس تحت ايديولوجياتهم،،

منذ أكثر من عشر سنوات ونحن ننادي بالتسامح والتعايش والسلام وننشر ثقافة المحبة بين البشر والإنسانية
مع أحترامنا للجميع من مجموعات وحكومات/ أديان
وأيديولوجيات..

والتأكيد علي أننا نحن مع أوطاننا محبتا وولاءا كواقع وحقيقة وليس كما يتهمنا الآخرين بأن هذا أو ذاك نوع من التقية….

من ينتسب للسادة والأشراف ونؤمن بما أعلنه إمامنا الحسن بن علي سلام الله عليه لرؤية التسامح والسلام

كذالك من حق إمامنا الحسين بن علي بن أبي طالب أن
يرفض أو يقبل البيعة لأي شخص

نعم نحن ننتسب لآل البيت كنسب شريف ونقولها بصوت عاليا ليس للترويج لأي أفكارا أو أي هدف سياسي ولكن كحقيقة وواقع نرتفع ونسمو لخدمة المجتمع والوطن والإنسانية ….

حقيقة دفعنا وندفع ثمن وظلم الآخرين لنا بسبب الاستقلالية وتأويل وشكوكهم خلف انتهاجنا طريق التسامح والسلام مع الجميع حيث بعض من الناس ليس متعودين عل هكذا فكر سريالي لا واقعي أحيانا كرؤية الدولة الفاضلة الافلاطونية أو دولة الملائكة،،،

نحن بعض المثقفين والمفكرين لسنا حراسا عل أي شخص ولا مسؤولين عن أي متدين أو ملحد..
لكننا أصحاب قيم و مباديء وتعامل
يهمنا بالدرجة الأولي حب الوطن ونشر ثقافة التسامح والسلام والعطاء اللامحدود لتعم السعادة وبها يتم البناء والتطور لتنمية مستدامة لأوطاننا أولا ولجميع الدول والمجتمعات ف عالم مزدهر متكامل صناعيا وفكريا وصحيا..

إن الأمراض النفسية أو الأمراض العضوية ف الجسم أغلبها بسبب قصور ف كمية الطاقة الموجودة ف الجسم وانغلاق منافذ الطاقة للجسم تأتي أغلبها من المحبة و لعدم وجود كفاية من المحبة والتسامح ف الفكر والجسم ونقص ف الإيجابية يؤدي إل انغلاق ف طرق الطاقة للجسم مما يؤدي ال زيادة الأمراض الخطيرة ف الناس والعالم..

إن الطاقة الوحيدة اللتي يحتاجها الجسم والفكر ليتم وقايتة وتحصينة من الأمراض هيا الطاقة الإيجابية ولن يتمكن أي فرد أن يكون إيجابيا بالكامل بدون أن يكون المجتمع والبيئية اللي يعيش فيها وحوالية إيجابية
متسامحة بناءة..

لذا نستنتج أهمية تبادل المحبة والتسامح والسلام بين الشعوب والإنسانية لنتمكن من العطاء والاختراعات والإبداع والتميز والرقي والسمو…

علينا أن ننسي ونحذف من فكرنا وقاموسنا ،،
الكرة
الحقد
الأنانية
الحسد
العنف
عبادة الأنا
عبادة الأموال
القيل والقال ،،،،

علينا أن نؤمن
بالمحبة
بالتسامح
بالتعايش
قبول الآخر
قبول الإختلاف

الدين لله
الوطن للجميع

السيد  عبدالعزيز الحسن المدني
سفير السلام
رجل السلام

2 thoughts on “رجل السلام

اترك رداً على تهاني العبيدلي إلغاء الرد