دراسة اجتماعية حول العنف الأسري في مجتمع دول مجلس التعاون الخليجي

الدكتور الحجري يلتقي مجلس إدارة الجمعية الخليجية للإجتماعيين

عباس الرضا :

التقى الدكتور عامر بن محمد الحجري مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل ومجلس وزراء الشؤون الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي والدكتور صالح الغضوري مدير الشؤون الاجتماعية بالمكتب التنفيذي يوم أمس بالأستاذ خلف أحمد خلف رئيس الجمعية الخليجية للإجتماعيين والأستاذ صادق سهوان الأمين المالي ، والأستاذة هدى آل محمود عضو فريق دراسة العنف الأسري.
جرى خلال اللقاء استعراض رئيس الجمعية الخليجية للاجتماعيين فكرة إجراء دراسة مسحية حول العنف الأسري في المجتمع الخليجي انطلاقاً من المحور الرئيسي لخطط التنمية في دول مجلس التعاون الخليجي للمرحلة القادمة، والمتمثل بتطوير راس المال الاجتماعي، وتعزيز الأمن والاستقرار لكل فئات المجتمع، بهدف الوصول إلى مرحلة التوازن بين النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية، من خلال الارتقاء بالخدمات الاجتماعية والصحية والتعليمية، حيث يتصدر أولويات البرامج الحكومية، الحرص على تعزيز مكانة وتماسك الأسرة وتدعيم دور المرأة في المجتمع.
موضحا أهمية تعاون الجمعية مع المكتب التنفيذي لمجلس التعاون ودعوة الدول الأعضاء بدعم وتسهيل الدراسة وتوفير البيانات المطلوبة للدراسة.
ومن جهته أعرب مدير عام المكتب التنفيذي عن اهتمامه البالغ بهذه الدراسة ودعمه لها لأهميتها ولما توليه دول المجلس من مساعي وبرامج للحد من العنف الأسري ، وأنه في صدى تعميم ذلك على دول أعضاء المجلس.
وصرح رئيس الجمعية الخليجية للاجتماعيين بصفتها العلمية والمهنية وجهة الاختصاص المسؤولة عن إنجاز هذه الدراسة الإعداد والتنظيم والاشراف والمتابعة وتشكيل فرق العمل لتنفيذ الدراسة في دول مجلس التعاون الخليجي من متخصصين ضمن أعضاء الجمعية.

اترك رد