الصندوق العقاري للمستفيدين: تعليق آلية الإعفاءات القديمة وتنظيم جديد ينظّمها

أكّد الصندوق العقاري أنه تمّ تعليق الآلية القديمة للإعفاءات والخصومات، وذلك بشكلٍ مؤقت؛ نظراً لصدور تنظيم جديد يتضمن آلية وفق معايير وضوابط وإجراءات، لافتاً إلى أنه سيتم صدوره الآلية لاحقاً؛ حيث جاء ذلك في رد للصندوق على مستفيدين قدامى.

وبيّن الصندوق، في وقتٍ سابقٍ، أن الإعفاء يتم في حالتين فقط؛ عند الوفاة والعجز الكلي؛ حيث كان مجلس الشورى قد طالب في إحدى جلساته قبل عامين الصندوق العقاري، بالإسراع في فك الرهن عن المساكن الخاصة المتوفى أصحابها إبراءً للذمة وفقاً لما صدر به الأمران الملكيان رقم (15629) وتاريخ 29 / 9 / 1428هـ، ورقم (53728) وتاريخ 28 / 10 / 1436هـ، وعدم الربط بين إنهاء إجراءات الإعفاء ودفع التعويض من قِبل وزارة المالية.

وكان برنامج القرض العقاري المدعُوم الذي يقدّمه صندوق التنمية العقارية قد سجّل نمواً في مستهدفاته لعام 2021 بنسبة 30 بالمائة محققاً توقيع أكثر من 182 ألف عقد تمويلي وبقيمة إجمالية بلغت أكثر من 144 مليار ريال.

وأفاد بأن البرنامج والمبادرات المساندة كان لها دورٌ إيجابي في تمكين المستفيدين من القرض المدعُوم، موضحاً أن عام 2021 سجّل استفادة أكثر من 35 ألف مستفيد من برنامج الرهن الميسر، بينما استفاد أكثر من 26 ألف مستفيد من برنامج ضمانات، مؤكداً استمرارية “القرض المدعوم” وخياراته التمويلية والسكنية والبرامج المساندة لدعم وتمكين الأسر من مستفيدي “سكني” لتملك المسكن الملائم.

وأشار إلى مساهمة الصندوق في دعم المعروض العقاري عبر خيارات تمويلية وسكنية متنوعة يقدّمها “القرض المدعُوم”، حيث أسهم خلال 2021 في تمكين أكثر من 88 ألف مستفيد من منتج الوحدات السكنية الجاهزة، وأكثر من 71 ألفاً من منتج البناء الذاتي، بينما نحو 23 ألف مستفيد استفادوا من منتج الوحدات السكنية تحت الإنشاء.

يُذكر أن القرض العقاري المدعُوم يقدم قرضاً حسناً بمبلغ يصل إلى 500 ألف ريال مدعوم الأرباح بنسبة تصل إلى 100%، عبر حلول تمويلية وسكنية تتناسب مع حاجات المواطنين وقدراتهم المالية، كما يوفّر عـدداً مـن الخيـارات السـكنية منها البنـاء الذاتـي، شراء وحدات سكنية جاهزة أو تحت الإنشاء، وذلك عبر أكثر من 18 جهة تمويلية معتمدة.

المصدر: سبق.

اترك رد