تدشين مؤسسة رضا الوقفية لتنمية الإبداع المعرفي بالأحساء

متابعات – الأحساء :

أقيم مساء أمس الخميس 3-3-1444 في الحسينية المحمدية (بوخمسين) بمدينة الهفوف بالأحساء حفل تدشين مؤسسة رضا الوقفية لتنمية الإبداع المعرفي.

وبعد أن افتتح عريف الحفل الأستاذ إبراهيم سلمان بوخمسين فقرات البرنامج، قام السيد مجتبى الشخص بقراءة آيات من الذكر الحكيم،

بعدها ألقى الأستاذ رضاء بن الشيخ حسن بوخمسين رئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة كلمة تحدث فيها عن فكرة المؤسسة والهدف التي أسست من أجلها، شاكرًا جميع من ساهم في تأسيسها ،
وفي ختام كلمته دعا الأستاذ رضاء الجميع للتعاون مع المؤسسة من أجل تحقيق أهدافها وأن تكون بذرة حسنة في مجتمعنا الأحسائي المتآخي.

بعده ألقى سماحة العلامة الشيخ حسين بوخمسين كلمة تحت عنوان (مصاريف الوقف) تحدث فيها عن مشروعية الوقف والحكمة منه ثم فصل في الأغراض الدينية والاجتماعية المستهدفة منه. وختم سماحته بوصايا قدمها للمجتمع في شأن ترشيد الأوقاف وحمايتها والاستفادة المثلى منها.

بعد ذلك تقدم السيد عبدالكريم المسلم المدير التنفيذي للتعريف برؤية المؤسسة وأهدافها ومشاريعها المستهدفة في مجالي الإبداع العلمي والمعرفي وفي مجال أعمال البر والخير ، وكذلك تم التعريف بالهيكل الإداري لها والموارد المالية لها.

ثم ألقى الشاعر سلمان عبدالله بوخمسين قصيدة بالمناسبة.
وكانت الفقرة الأخيرة للأستاذ عبدالله السلطان المستشار الإداري والقانوني للمؤسسة الذي ألقى كلمة تحت عنوان (التحديات والمخاطر التي تواجه المؤسسات الوقفية) استعرض فيها عددًا من المخاطر التي قد تواجه الأوقاف منها تحديات وأخطار مالية وتشريعية وتشغيلية حيث يتم التغلب على أغلبها من خلال رؤية 2030 التي ذللت الصعاب على مسؤولي الأوقاف.

وقد حضر الحفل عدد كبير من الشخصيات والوجهاء وعلماء الدين. جدير بالذكر أن المؤسسة تهدف إلى تنمية الإبداع العلمي والمعرفي والأوقاف التابعة للمؤسسة وتبني الأفكار الإبداعية لتطوير العمل الوقفي والتكامل والتنسيق مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية الرسمية ،
وبعد انتهاء الحفل التقطت الصور الجماعية وتناول وجبة العشاء.

اترك رد