تفاصيل صادمة حول وفاة طالبة حافلة الرياض.. ظلت نصف ساعة على الأرض غارقة في دمائها والسائق رفض التوقف رغم علمه بسقوطها

تكشف تفاصيل وفاة طالبة حافلة حي الشفاء بمدينة الرياض “ليان” التي توفيت دهساً تحت عجلاتها بعد سقوطها منه؛ بسبب إغلاق باب الحافلة على عباءتها؛ حيث رفض سائق الحافلة وهو مقيم عربي إيقاف الحافلة رغم نداء المعلمة التي كانت مرافقة مع الطالبات.

وفي التفاصيل بحسب موقع سبق، قالت المصادر: “الحافلة خاصة، وليس لها علاقة بوزارة التعليم، ويقودها مقيم من جنسية عربية، وعند منزل الطالبة نزلت الطالبة من الحافلة، وقبل مغادرتها بشكل كامل أغلق السائق الباب على عباءة الطالبة، وقامت الطالبة قبل وقوعها أرضاً بطرق الباب، إلا أن السائق تحرك فوراً وبحركة سريعة، وسقطت الطالبة أرضاً تحت العجلات”.
وأوضحت: “كان في الحافلة معلمة مرافقة مع الطالبات تحدثت مع السائق لمحاولة إيقاف الحافلة، إلا أن جميع محاولاتها باءت بالفشل ورفض التوقف، وتوقع أن الأمر سهل مجرد سقوط على الأرض فقط”.
وأكلمت المصادر: “بعد سقوط الطالبة بنصف ساعة جاءت حافلة أخرى تحمل أخوات الطالبة الساقطة على الأرض، ووجد بعض جيران الطالبة بالصدفة، وشاهدوها على الأرض، وعلى الفور تم إبلاغ أسرتها والجهات الأمنية؛ للتعامل مع الحادث، ونقل الطالبة للمستشفى، وشاء القدر بوفاتها”.
وقد كشفت إدارة تعليم الرياض تفاصيل الحادثة؛ حيث بينت أن الحافلة المتسببة في وفاة الطالبة أمام منزل أسرتها بحي الشفا “الثلاثاء” تابعة لنقل خاص.
وأضافت: “الحادثة وقعت بعد نهاية اليوم الدراسي، وتم نقل الطالبة إلى مدينة الملك سعود الطبية، وتوفيت لاحقاً”.
وأوضحت أنها وضعت تنظيمات واشتراطات للنقل الخاص، وأبلغت أولياء الأمور من خلال منسقات النقل المدرسي بتلك التنظيمات، ومن أهمها التأكد من نظامية السائق، ومؤسسة النقل التي ينتمي لها، وتوفر شروط السلامة فيها.
يذكر أن الجهات الأمنية قامت بإلقاء القبض على قائد حافلة طالبات تسبب إهماله في دهس الطالبة أثناء نزولها من الحافلة، وكانت كاميرات مراقبة قد كشفت تفاصيل الحادثة المؤلمة.

اترك رد