صمت ..!

✍️ رحاب المرزوق – كتبت لـ | هجر نيوز.

سؤال راودني كثيراً وأنا أعبر مسافات الحياة ، وأقابل آلاف الأشخاص ، وأرمي بكرة الحديث المنطقي واللامنطقي لتتدحرج بين أصحاب النقاشات والحوارات المجدية وغير المجدية .
أسمع الكثير من الكثير ، فهذه تشتكي الغدر ، وتلك تروي حكايتها مع الخيانة ، ويتشدق هو بتفاصيل البطولات التي لا تنتهي ، ويتباهى ذاك بأحاديثه الفارغة تلك التي لا تملك وطناً ولا حتى هوية .
وأسمع قصص النجاحات ، وحكايات الأغنياء ، وتكوين الثروات .
فما نحمله بين أكتافنا دماغ صامت ولكنه يعج بتفاصيل مبهرة وعمليات معقدة بحاجة إلى ترجمان حقيقي ، ليحمل هذا اللسان تلك المهمة على عاتقه ، فينطق بما يمليه عليه هذا التفكير الذي إما أن يُسقى من مياه آسنة ، وإما أن يُروى من نهر فكر نابض لا ينضب .
وما علينا سوى أن نرهف السمع ، لنرى هذا الذي يتحدث بما يمليه عليه عقله وفكره (( المرء مخبوء تحت طي لسانه لا تحت طيلسانه))
وأمام كل هذه الأحاديث يقف ((الصمت )) شامخاً يطاول عنان السماء .. يقتل الكلمات ويغتال الحروف ويجتر السكوت في كل مرة ننوى فيها الكلام ..
ولكن متى يجف الصوت ؟؟!
ببساطة عندما يعانقنا الموت ، عندما يكون حديثنا مثل سكوتنا ، ويتساوى حضورنا وعدمه ، فلا فائدة من الصراخ في حضرة أصم لا يسمع ، ولا تجدي الآه في أذن ميت لا يشعر .
لذا لا تنتظر أن تغلبك لغة الصمت ، ودع سكوتك يتفوق على الأحاديث المستهلكة ويختصر الكثير من المواقف والأشخاص وحتى الأمكان ، واترك لك بصمة دون كلام على رفوف الحياة ، لأنك قد تحتاج إليها في مرحلة ما من حياتك .

3 thoughts on “صمت ..!

  1. الصمت لغة يتقن الحديث بها الحكماء
    والعلاقات بين فصائل وأجناس البشر
    منذ بداية الخليقة متوترة
    ولكن من استطاع تحكيم واستخدام عقله لاعواطفه
    يستطيع تقليل هذا التوتر
    أ.رحاب
    منذ عرفتك وأنتِ مبدع بقلمك
    بوركتِ ونفع الله بك

اترك رد