سمو محافظ الأحساء يشيد ببرامج كفالة الأيتام التعليمية ببر الأحساء

هجرنيوز – زهير الغزال :

أكّد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر آل سعود “محافظ الأحساء” بأن أكثر من (٢٤٠٠) يتيم من أيتام الأحساء يحظون برعاية واهتمام كبير من قبل قيادتنا الرشيدة أسوة بإخوتهم في مختلف مناطق المملكة ضمن منهجية رعاية الأيتام وكفالتهم التي تمتزج فيها مبادئ الدين الإسلامي مرورا بالقيم الإنسانية النبيلة التي تربط أبناء المجتمع بعضهم ببعض.

جاء ذلك خلال تفقد سموه للبرامج التنموية التي يقدمها مركز تكامل لرعاية وتنمية الأيتام التابع لجمعية البر بالأحساء لأكثر من (٢٧٣) يتيما ويتيمة ملتحقين بمبادرة التمكين التعليمي التي يقدمها المركز وذلك بحضور سعادة وكيل المحافظة نائب رئيس المجلس الإشرافي لمركز تكامل أ. معاذ بن إبراهيم الجعفري ونائب رئيس مجلس إدارة الجمعية أ. عبدالمحسن بن عبدالعزيز الجبر.

كما أشاد سموه بما شاهده خلال جولته التفقدية لمبادرة التمكين التعليمي لـ (١٧٤) يتيم ويتيمة من الأيتام المكفولين تعليميا مساء يوم أمس بمقر البرنامج بمدارس جواثا الأهلية من اهتمام القائمين بجمعية البر بالأحساء وما تقدمه من خلال مركز تكامل لرعاية وتنمية الأيتام لتحقيق أهدافها وخطتها الاستراتيجية لتنمية الأيتام ورعايتهم، وجعلهم قادرين على الاعتماد على أنفسهم بالتعاون مع القطاعات الحكومية والخاصة.

من جهته أوضح أمين عام جمعية البر بالأحساء المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر بأن هناك (٢٤٠٠) يتيم بالأحساء، تكفل الجمعية أكثر من (٨٠٠) يتيما ويتيمة منهم، من خلال مركز تكامل ورعاية الأيتام الذي يهدف إلى دعم الأيتام بشكل مستمر، وتوفير حياة كريمة لهم، من خلال إشراك مؤسسات المجتمع المحلي لتحقيق رؤية المركز وإنجاح أبرز مبادراته (التمكين التعليمي – تمكين أمهات الايتام – التمكين العلمي)

من جهة أخرى اوضح مدير مركز تكامل عبدالعزيز بن صالح الرويشد بأن مركز تكامل ضمن مبادرة التمكين التعليمي والتي يقدم من خلالها الخدمات التربوية والتعليمية خلال الفترة المسائية لإنجاز متطلبات الدراسة اليومية والمساهمة الفعالة في بناء شخصية إبداعية ومتميزة للأيتام معرفيا وسلوكيا ومهاريا، ليكونوا لبنة فاعلة في بناء مجتمعهم، حيث ساهم المركز في احتضان (١٧٣) يتيما ويتيمة في المرحلة الابتدائية منذ انطلاق المبادرة في عام ٢٠١٩م كما تستهدف الجمعية (٥٦٥) يتيما ويتيمة من مختلف المراحل الدراسية لإلحاقهم في المبادرة التعليمية بنهاية العام الميلادي (٢٠٢٣م).

اترك رد