استشاري: التهاب الكبد الغامض يصيب الأطفال ولم يصنف حتى الآن كوباء عالمي-فيديو

أكد الدكتور مشاري العيفان استشاري أمراض الجهاز الهضمي لدى الأطفال، أن التهاب الكبد الغامض يصيب الأطفال الذين متوسط أعمارهم من سنتين إلى خمس سنوات، مشيرًا إلى أنه لم يصنف حتى الآن كوباء عالمي. وقال العيفان، خلال لقائه مع “برنامج 120” المذاع عبر فضائية “الإخبارية”، اليوم الجمعة، إنه لا توجد أسباب حاليا لانتشاره لدى الأطفال، مشيرا لأن هناك 17 طفلا احتاجوا لزراعة كبد بعد الإصابة بالالتهاب الذي أدى للفشل الكبدي.

وأضاف استشاري أمراض الجهاز الهضمي لدى الأطفال، أن أغلب الحالات التي تم تسجيلها كانت في أوروبا. وأعلنت منظمة الصحة العالمية، استمرار تلقي العديد من البلاغات الخاصة بإصابات الأطفال بالتهاب الكبد الحاد لأسباب مجهولة حتى الآن، وقدرت المنظمة عدد الإصابات بنحو 228 إصابة في 20 دولة بمختلف أنحاء العالم.

وقال ديفيد هيل، المتحدث الرسمي باسم الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال: “إن الفيروسات تأخذ مسارها دون الحاجة إلى تدخل طبي، لكن التهاب الكبد قد يؤدي إلى دخول المستشفى، وفي بعض الأحيان يتطلب زرع كبد”. وأضاف: أن على الآباء مراقبة الأطفال المرضى حتى يستطيعوا التمييز بين أعراض الفيروسات الغدية وأعراض التهاب الكبد، ومراقبة الأعراض عن كثب. وتابع: الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب الكبد الحاد هي: ألم شديد في البطن، حمى، بول داكن اللون، براز فاتح اللون، القيء، واليرقان.

اترك رد