إعلاميون وفنانون ينعون الفنان ”جعفر الغريب“

نعى عدد من الإعلاميين والفنانين، الممثل السعودي جعفر الغريب، الذي تُوفي إلى رحمة الله، اليوم الأربعاء، عن عمر ناهز 67 عامًا، وذلك بعد صراع مع المرض، استمر عدة أشهر.

حيث تصدر خبر وفاته عددمن الوسائل الإعلامية.

وقال الفنان ”عبد الله السدحان“: إنا لله وإنا إليه راجعون، الله يرحمه ويغفر له ويسكنه الفردوس الأعلى يا رب العالمين.

فيما أكد الإعلامي ”فهد الدريهم“: كانت روحه وابتسامته لا تتوقف من خلال لقائنا الأسبوعي في ديوانية العزيز عدنان الفدا الدمام.

أما الإعلامية ”منيرة المشخص“، فقالت: وداعا جعفر الغريب إلى رحمة الله تعالى، أسأله تعالى أن يتجاوز عنه بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه. وأضافت: للأسف من النادر أن نعرف عن مرض فنان سعودي ولو أن فنان/ة من دول أخرى أشغلونا بمرض حتى قطوتهم وليت أغلبهم صادق إلا ادعاء لزيادة تعاطف وجمهور ولكن ما نقول إلا عظم الله أجرنا في الفن السعودي.

وقال الفنان ”إبراهيم الحساوي“: إنا لله وإنا إليه راجعون.. انتقل إلى رحمة الله تعالى صديقنا الفنان جعفر الغريب، بعد صراع طويل مع المرض، نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته وان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من ناحيتها، قالت الفنانة ”شيماء سبت“: رحمه الله وأسكنه فسيح جناته أحر التعازي لأسرته الكريمة وذويه ومحبيه جبر الله مصابهم والهمهم الصبر والسلوان ”إنا لله وإنا إليه راجعون“.

وقال الفنان عبدالمحسن النمر

‏الى جوار ربٍ رحيم انا لله وانا اليه راجعون. رحمك الله يا ابا احمد ستظل في ذاكرتنا ابتسامتك الصادقه واثرك الطيب

وقال الإعلامي ”عبد الرحمن آل ميلس“: رحم الله الفنان القدير جعفر الغريب وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان، فيما قالت ”كريمة المسيري“: وداعًا جعفر الغريب.

وقال الاعلامي ”محمد المسمار“: اللهم ارحمه وأسعده في الآخرة كما أسعدنا في الدنيا يا رب العالمين جعفر الغريب رحل وترك خلفه إرثا جميلاً ومحبة وتقديرا، رحل وأحزننا رحيله رحمه الله.

أما الاعلامي ”عادل النايف“، فقال: رحم الله الأخ العزيز الأستاذ جعفر الغريب نتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة لأسرته ومحبيه، سائلين الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، إنا لله وإنا إليه راجعون رحمك الله أبا أحمد.

وجعفر الغريب ممثل سعودي، من مواليد الأحساء، ممثل في عدد من السهرات التلفزيونية والمسلسلات والتمثيليات والمسرحيات، وتنوعت أعماله بين التراجيديا والرومانسية والكوميديا بالإضافة إلى تلك ذات الطابع الاجتماعي.

بدأت مسيرته الفنية من خلال مسلسل ”عائلة أبو كاش“ من إخراج رضوان عبد الله الذي عرض عام 1988، شارك في عام 1990 في أول مسرحية له بعنوان ”هدام الديرة“، من إخراج عبد الناصر الزاير، اشتهر بشكل أكبر بعد مشاركته في بطولة الجزء الثاني من مسلسل ”جواهر“، الذي عُرض في عام 1998 بمشاركة عدد من الممثلين العرب من السعودية وسوريا والإمارات منهم منى واصف وعبد المحسن النمر وسليم كلاس ومحمد الجناحي.

وفاز بجائزة أحسن ممثل ثان عن دوره في مسرحية ”الملقن“، ومن أشهر أعماله أيضًا مسلسل ”أوراق متساقطة“ و”الحيتان“ و”أيام السراب“ و”طاش ما طاش“، كما مثل بلاده في أربعة مهرجانات دولية في القاهرة والإمارات والبحرين.

وشارك في عام 2020 في بطولة فيلم ”بعد الخميس“ من إخراج حيدر سمير الناصر والذي يعد أول فيلم سعودي كوميدي والذي ممثل فيه بدور ”أبو شيماء“ وهو رجل من عائلة أرستقراطية لديه ابنة يريد تزويجها من شاب يجب عليه خوض اختبارات صعبة كي يحظى بقبوله.

 

 

اترك رد