بسبب هذا المشهد محامٍ كويتي يعتزم رفع قضية ضد مسلسل من شارع الهرم 

تتواصل أصداء الحلقات الأخيرة من المسلسل الكويتي ”من شارع الهرم إلى ”، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بآراء متباينة، بعد أن انتهى عند الحلقة الثامنة والعشرين.
وأثار مشهد غرق طفل في آخر حلقات المسلسل جدلا كبيرا بين المتابعين، حيث ظهر الصغير وهو يقاوم الغرق بشكل حقيقي، ليحاول الأبوان خلال المشهد إنقاذه، فيخرج محاولا التقاط أنفاسه التي كاد يفقدها تحت الماء، ووصفت حسابات نشطة على وسائل التواصل الاجتماعي المشهد بـ“السقطة القوية لصناع العمل“.

ووُجهت انتقادات عدة لهذا المشهد تحديدا، فيما كشف المحامي الكويتي أبو طلال الحمراني عن نيته بمقاضاة ذوي الطفل وطاقم عمل ”من شارع الهرم إلى“.
واعتبر المحامي الكويتي أن المشهد عرّض حياة الطفل الصغير للخطر دون أدنى مسؤولية، مؤكدا نيته مقاضاة صناع العمل وعائلة الطفل الصغير.
ونشر الحمراني الفيديو معلقا عليه: ”أبي أعرف من هو والد هذا الطفل وكيف يقبل أن يتم استخدام ابنه في مشهد غرق مقابل المال!!“.
وتابع: ”مشهد مقرف ومقزز يخلو من الإنسانية، ويجب على الجهات الأمنية لحماية الطفل أن يتم توجيه تهمة لوالد ووالدة إهمال برعاية قاصر وإساءة التربية، وعلى كل محامي ومحامية أن يتقدموا بتحريك هذه الدعوة.“
ثم عاد ونشر في تغريدة أخرى: ”سأتكفل بنفسي بدفع تكاليف رفع قضية على مسلسل #شارعالهرمالى وبالأخص على أسرة هذا الطفل إذا تبين أن الولد في الكويت أو في الإمارات وفق قانون حقوق الطفل في الإمارات، المعروف بـ“قانون وديمة“، الذي أقرته الدولة!!“.

العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي كان لهم الرأي ذاته، حيث قال أحد المغردين في ”تويتر“: ”استخدام طفل بريء بمشهد غرق حقيقي.. أين حقوق الطفل؟ تطبيق العنف والإرهاب باسم الدراما.. يجب محاسبه كل من شارك في هذا المشهد وأولهم أبو وأم هذا الطفل“

اترك رد