الكويت… اعتداء ضابط على إمام مسجد ومطالب بمحاسبة «مفتعلي الفتنة».

هجرنيوز – زينب الشاوي :
أثارت الأزمة التي اشتعلت بعد اعتداء رجل أمن على إمام وخطيب مسجد في الكويت حالة من السخط في البلاد، وسط مطالب لوزير الداخلية بمحاسبة مفتعلي ما أطلقوا عليه «فتنة المسجد».
وأكّد النائب حسن جوهر على ضرورة أن يحاسب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، ووزير الداخلية الشيخ أحمد النواف، مفتعلي فتنة المسجد، مضيفًا: «وإلا سوف يتحمل المساءلة السياسية المستحقة»، كما نقلت جريدة «القبس» الكويتية.
وقال النائب حسن جوهر في تصريح له، يوم الأحد: «أن الوعي الشعبي الكويتي، عصي على افتعال الأزمات والفتن».يأتي ذلك إثر حادث اعتداء رجل أمن جسديًا على الشيخ مهدي الهزيم، من أبناء الطائفة الشيعية، إمام وخطيب مسجد الإمام الحسين في الكويت.
وتداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للحظة الاعتداء على الإمام، حيث ظهر أحد الأشخاص، يُعتقد أنه ضابط، أثناء اعتدائه على الإمام وسحب هاتفه منه وأخرجه من المسجد عقب مشادة كلامية بينهما.
وقال أحد الأشخاص الذي سُمع صوته معلقًا على المقطع المتداول إن «أحد ضباط جهاز أمن الدولة (ف د) اعتدى على الإمام الذي طلب من اللجنة الثلاثية الرسمية بطاقاتهم الشخصية».

اترك رد