مسؤولون ونشطاء يشيدون بـ”ليالي الرامس”: أجواء مبهجة تسرّ الناظرين

هجر نيوز – رقية العيثان :

أشاد مسؤولون وناشطون ومثقفون بمهرجان ليالي الرامس، وفعالياته الممتدة طوال شهر رمضان الكريم، وذلك خلال زيارتهم للمركز بوسط العوامية إحدى وجهات شركة أجدان للتطوير العقاري.

نشاطات متكاملة

وأبدى عضو مجلس الشورى المهندس نبيه البراهيم سعادته بما وجده من استعدادات جيدة ونشاطات متكاملة واستقبال حسن في أجواء رمضانية جميلة ومبهجة في مكان رائع في تصميمه وتنفيذه مما زاده جمالا على جمال.

تفاعل إيجابي

ووصف البراهيم جانبا من زيارته بقوله: أبهرني الحضور الجيد لمتابعة هذه الفعاليات والاستمتاع بها من حيث تواجد الأسر رجالا ونساء وشبابا وأطفالا بتفاعلهم الإيجابي مع فعاليات في هذا الكرنڤال رغم استمراريته طوال ليالي الشهر الكريم.

فعاليات متنوعة

من جهته، قال أمين العقيلي عضو المجلس البلدي: سعدت كثيرا بهذا المهرجان، لما يحويه من فعاليات متنوعة تحاكي المجتمع، وما أسرّني أيضا إقامة هذه الفعالية وسط العوامية في الأرض الطيبة بأهلها والتي عرف عنها بتفوق أبنائها والذين تقلدوا مناصب إدارية عليا في مختلف الجهات الحكومية.

علامة مميزة

وأضاف: هذا المهرجان المميز أصبح علامة مميزة واستقطب أعدادًا كبيرة من الزائرين وكان السبب الرئيسي في ذلك الدور الاعلامي والجهود المبذولة من إدارة هذا المشروع ، أتمنى أن تستمر هذه الفعاليات وأن تكون هناك خطط مجدولة بالأنشطة خصوصا في المناسبات الوطنية والأعياد.

أنس وجمال

وعبر المهندس عبدالله الشهاب (أمين المجلس البلدي سابقاً) عن مشاعر جولته في ليالي الرامس، ووصفها بأنها ليلة من ليالي الأنس والجمال في هذا الشهر الكريم، حيث تشرف بحسب وصفه وبصحبة عدد من الأخوة المهندسين الزملاء بزيارة المركز التي أسرته كثيرا.

المستوى التأجيري

وقال الشهاب: سررت كثيرا بالمستوى التأجيري الذي وصل إليه المركز وبات شيئا فشيئا يعمل وإن شاء الله نرى معظم الأنشطة وقد شرعت أبوابها وتوافد لها الزوار والسواح من مختلف المناطق.

رسالة للأمانة

وبعث الشهاب من خلال حديثه عن مركز الرامس لأمانة المنطقة الشرقية حملها أمانيه بأن يتم تطوير المنطقة المحيطة بالمشروع من مداخل وإنارة وسفلته وأرصفة وتشجير، وكذلك إزالة مختلف الملوثات البصرية المحيطة وسرعة إنجاز الطريق الرئيسي الذي يربط صفوى بالقطيف مرورا بالعوامية.

استثمار حقيقي

وأشارت خضراء المبارك إلى كون المركز استثمار حقيقي لوقت العائلة، بقولها: في زياراتي المتكررة لمشروع أجدان الرامس بوسط العوامية وتحديدا في هذه الليالي المباركة “ليالي الرامس” لامست استحسان الزائرين له من كل مكان فملتقى ليالي الرامس استثمار حقيقي لأوقات العائلة في قضاء وقت ممتع في مكان يمنحهم كبسولات مغلفة بالثقافة والفن والترفيه والتعرف على هوية المنطقة التراثية وأيضا انواع الحرف الموجودة قديما بشكل متجدد.

مسابقات وفعاليات

واحتوت ليالي الرامس بحسب المبارك على برامج متنوعة  من مسرح ومسابقات وفعاليات وانشاد وأنشطة ذات صبغة تراثية، حقيقة هذا المكان وما يحتويه يعتبر منصة ووجهة حضارية للمنطقة وللوطن بشكل عام، منطقة جاذبة لكل الأفراد من داخل المنطقة القريبة منه وغيرها ايضا، حيث تنوع الحضور فيه سمة بارزة من كل مكان، المشروع يعتبر إحياء للتراث الأصيل وفن من فنون العمارة للمنطقة.

متعة بصرية

وأشارت إلى أن هذا المشروع وما يحتويه من فعاليات كليالي الرامس الرمضانية يحقق التنمية المستدامة في برنامج جودة الحياة وكذلك يفتح المسار السياحي للمنطقة بما يتضمنه من معالم معمارية في صورة جميلة وفعاليات تخدم الزائرين وتلبي احتياجاتهم، ليالي الرامس ليال مبهجة مشعة بالحياة فيها من المتعة البصرية والمعرفية سواء.

نقلة نوعية لإحياء التراث

وعبر خالد الخالدي رئيس ديوانية التراث و شعراء النبط بالمنطقة الشرقية عن سعادته وسعادة جميع أهالي القطيف بهذا النوقع واصفا إياه بالتظاهرة الجميلة، وهي نقلة نوعية لإحياء التراث والثقافة والإبداع والتاريخ في محافظة القطيف.

حديث الديوانيات

وأكمل الخالدي أن مركز الرامس ولياليه وفعالياته الآن هو حديث الديوانيات والصالونات الأدبية في كل محافظات المنطقة الشرقية، وكذلك عن الملتقيات والآماسي التي يحتضنها ، زأن هذا الموقع التراثي الأصيل والذي يعتبر معلما ومتنفسا ثقافيا لنا نحن أبناء المنطقة.

بيت العمدة

وحل ملتقى ابن المقرب الأدبي ضيفا على ليالي الرامس، حيث زار ليلة القرقيعان الأديب أحمد اللويم رئيس الملتقى والشاعر باسم العيثان عضو الملتقى والشاعر طالب التريكي رئيس اللجنة الإعلامية واطلع الحضور على بعض مرافق المركز كبيت العمدة وكذلك أركان وفعاليات المهرجان.

أمسيات شعرية

وناقش الحضور مقترح إقامة أمسيات شعرية وثقافية للملتقى على أرض المركز واتفقوا على عقد اجتماع قريبا لوضع أطر الشراكة بين الملتقى والمركز.

حبكة هندسية

وقال رئيس الملتقى: كانت زيارة بلا شك أوقفتنا على مشروع ينتظر منه الكثير على الصعيدين الثقافي والاجتماعي، وبهرتنا الحبكة الهندسية الرائعة التي استنطقت الماضي وحفظت منه بعض تاريخه الأصيل من حيث اعتماد الأطر البنائية التي كانت شائعة في منطقة الخليج وفي القطيف بالذات.

تصميم رائع

وأضاف اللويم: زرت بيت العمدة فأخذت بالتصميم الرائع الذي عاد بذاكرتي لبيوتات أهلنا القديمة رأينا الحوي واللواوين وغير ذلك مما قبع في زاوية من النسيان لولا وفاء من استله من زاويته ليبقى للأحيال تحفة مرئية من الماضي، أتوقع من هذا المشروع أن يخدم أهل المنطقة ثقافيا بما شرع فيه من أبواب تفتح على جوانب ثقافية أدبية وفنية وتوثيقية تربط الحالي والمستقبل بالماضي.

أركان إبداعية

ووصف الشاعر وعضو ابن المقرب باسم العيثان الزيارة بأنها مفعمة بكل ما هو جميل، قائلًا: تجولنا في جميع أركان الملتقى الإبداعية والتي كانت تضج بالحياة والمرح والسرور المتوشحة بها وجوه العوائل الزائرة لذلك المكان.

منتديات وملتقيات

واختتم العيثان: ناقشنا ضمن الزيارة مع محمد التركي الرئيس التنفيذي لمشروع الرامس إمكانية إقامة أمسيات شعرية ضمن الملتقى بالتعاون مع بعض المنتديات والملتقيات المحلية في المنطقة وتذليل كل الصعوبات وتسهيل الإجراءات كافة لإقامتها.

 

اترك رد