والدة معنفة جدة: زوجها ضربها بمقبض الرشاش وحلق شعرها ولو تنازلت ابنتي سأقتل نفسي

كشفت والدة معنفة جدة عن حالة ابنتها مؤكدة أنهما لن يتنازلا عن حقهما للاقتصاص من زوجها المعتدي على ابنتها.
وقالت حسب “عكاظ” «لو تنازلت ابنتي سأقتل نفسي». لافتة إلى أنها لن تقبل مبررات بأن الزوج مسحور أو مريض. لافتة إلى أن ابنتها أجرت عملية لمدة 9 ساعات وحالتها ما زالت غير مستقرة وشبه فاقدة للوعي.

وأوضحت: «الزوج شاب عمره 33 عاما، ولا يعمل في وظيفة محددة، وأحواله المالية جيدة، إلا أنه كان يعنف أبناءه والخادمة المنزلية بطرق عدة، وأنا كنت في آخر خمسة أيام من الحادثة في منزل أسرة الزوج عندما واجهت ابنتي أبشع ممارسات العنف، آخرها ضربها بمقبض الرشاش بين عينيها، لكن عينها لم تخرج من مكانها كما تردد، والعين اليسرى أقل ضررا وما زالت ترمش بها».
ووجهت اتهاما للزوج بوضع إصبعه في عينيها؛ ما تسبب في تلف عصب العين اليمنى، إضافة لإحداث مشاكل في عينها اليسرى، وخضعت لعمليات لمعالجة نحو 7 كسور متفرقة في جسدها. وأضافت : «العملية كانت لمعالجة كسر معقد وصعب، وتم عمل قص عظمي للوصول لداخل المفصل، في حين يتوقع إجراء عمليات للعين.
وقالت: البداية الأكثر عنفا كانت في شهر رجب الماضي عندما واجهت ابنتي عنفا أدى إلى حلق شعرها وضربها، وتقدمت وقتها ببلاغ وأحيل لدار الحماية، وابنتي كانت خائفة دائما على مستقبل أطفالها الثمانية، وواجهت – ما أسمته – بالطلاق الوهمي».
وأشارت إلى أن ابنتها تعرضت للعنف على مدى أسبوع تقريبًا منذ منتصف شهر رمضان الجاري، مشيرة إلى أن المتهم حاول التستر على فعلته.

المصدر: صحيفة عكاظ

اترك رد