“بيت الحرفيين” بالأحساء يبدأ غداً فعالياته الاحتفائية باليوم العالمي للتراث

تنطلق في التاسعة من مساء غد الاثنين، في المدرسة الأميرية “بيت الحرفيين” بالأحساء، فعاليات اليوم العالمي للتراث، حيث يشهد “بيت الحرفيين” وسط الهفوف على مدى ثلاثة أيام، عددًا من الفعاليات المحلية الرمضانية والأنشطة الحرفية والعروض المرئية.

وفي هذا الصدد، يقدم “بيت الحرفيين” ورش عمل حية لمزاولة بعض الحرف التقليدية مثل: حياكة البشوت، والصناعات الخوصية، وطرق النحاس، وأعمال النجارة، كذلك تتضمن الفعالية معرضاً لمنتجات الدورات التدريبية التي أقيمت في “بيت الحرفيين” في المدرسة الأميرية، وركنًا للقهوة السعودية.

ويعد “بيت الحرفيين” في “المدرسة الأميرية”، أحد مشاريع قطاع الحرف في هيئة التراث.

ويسعى “بيت الحرفيين” إلى تطوير تصاميم المنتج الحرفي، وتنظيم برامج تدريبية في حرف حياكة البشوت والطرق على النحاس والصناعات الجبسية، وإقامة أربع ورش مساندة في التغليف والمحاسبة وريادة الأعمال والتسويق وتشغيل منافذ البيع المتخصصة في الحرف اليدوية.

يشار إلى أن المجلس العالمي للمعالم والمواقع (إيكوموس) وهو جمعيّة مهنيّة تعمل من أجل حفظ وحماية واستدامة أماكن التراث الثقافي في جميع أنحاء العالم، قد حدد يوم 18 أبريل من كل عام للاحتفال بيوم التراث العالمي، برعاية منظمة اليونسكو ومنظمة التراث العالمي.

ويشهد يوم التراث العالمي، فعاليات في مواقع التراث حول العالم؛ لتوعية المجتمعات بأهمية تنوع التراث الثقافي وحماية المعالم التراثية.

اترك رد