بلقيس تكشف تكلفة زفافها الأسطوري ومصير فستانها المرصع بالألماس

كشفت الفنانة بلقيس كواليس حفل زفافها الأسطوري الضخم، وأسرار فستانها المرصع بالألماس، موضحة أن تكلفة الحفل قاربت 3 ملايين دولار.
وقالت بلقيس، خلال حلولها ضيفة على برنامج “مراحل” مع الإعلامي “علي العلياني” على قناة sbc السعودية، إنها تحب ليلة زفافها بكل تفاصيلها، وحتى الآن تشاهد فيديوهات حفل الزفاف.

وكشفت لأول مرة عن تكلفة حفل زفافها وقالت إنه كلف ما يقارب 3 ملايين دولار، موضحة أنها رأت فستان حفل زفافها المرصع بالألماس مؤخراً، ووجدته في حالته الأولى كما هو، مشيرة إلى أنها صممته بمبلغ يقارب 300 ألف دولار، وتحملت تكاليف الحفل والفستان.
وقالت إنها تخطط لإهداء الفستان لفتاة لا تعرفها، مشيرة إلى أنها تريد إهداء الفستان لعروس تكون في حاجة للفستان ولديها حالة خاصة.

وتحدثت بلقيس عن أغنيتها “انتهى” وعلاقتها بطلاقها، وقالت إن الأغنية عرضت عليها قبل الطلاق، وأعجبت باللحن ورأت أنه ملائم لأغنية عن الفراق، وسمعها زوجها السابق وأعجب بها أيضاً، وسجلتها قبل الطلاق، ولكن أضافت جملة كلامية في نهاية الأغنية من واقع تجربتها.
وقالت بلقيس إنها غير مستعدة للزواج في الفترة الحالية، وشعرت بالتوتر بعد تفكيرها في هذه الخطوة، ولكن مواصفات من تبحث عنه هو أن يكون داعما لها ومتقبلا ومتفهما لعملها وشغفها بصناعة الموسيقى، وكذلك مستقل مادياً.

وتحدثت الفنانة بلقيس عن طلاقها، مؤكدة أنها كانت تحب زوجها السابق كثيراً، ولكن في فترة الانفصال حدث بينهم توتر بسبب حالة الغضب التي كانا يشعران بها، وهي حالة طبيعية بعد الانفصال.
وأكدت أنها الآن في علاقة جيدة مع طليقها ووالد ابنها، ووصفت الحالة التي تجمعهما حالياً بحالة سلام، وذلك بعد عام من الطلاق، لكنها رفضت الحديث عن أسباب طلاقها وتفاصيله.

وقالت بلقيس إنها ترى أسباب الطلاق أمورا شخصية يجب الاحتفاظ بها، لأنها أسرار بيوت، وهي احترمت طليقها عندما رفض الحديث عن أسباب الطلاق وتفاصيله في إحدى مقابلاته، ووصف الأمر بأسرار البيوت، وهي فعلت نفس الأمر بعدم الخوض في تفاصيل الطلاق، ولم يتبادلا الهجوم أو الحديث على الملأ.
وتطرقت بلقيس إلى حالتها النفسية بعد الطلاق ومعاناتها في تلك الفترة، مشيرة إلى أنها عبرت عن حزنها من موقف لوالدها في إحدى المقابلات، وقد يكون خطأ منها أن تفعل ذلك، ولكنها كانت في حاجة لإخراج حزنها وغضبها ولأنها تعتبر الجميع أهلها، ووصفت نفسها في تلك الفترة بالقابلة للانكسار.
وكشفت أنها أحيطت بمجموعة من الأشخاص غير المناسبين لها في تلك الفترة، وتعرضت للاستغلال من البعض، ولكنها أخرجتهم سريعاً من حياتها في الأشهر الأولى من بعد طلاقها، وقالت أيضاً إنها تعتبر ابنها تركي وأسرتها خطا أحمر ولا تسمح بالتطاول عليهم أو اختراق خصوصيتهم خاصة أنهم بعيدون تماماً عن الأضواء.

اترك رد