بعد حادثة وفاة طالب بجدة.. الأب تنازل وأصر أن ينام الجاني عند أمه

فيما باشرت شرطة جدة التحقيق في جريمة قتل وقعت أمس الأحد بين طالبين من الجنسية السعودية، بأعمار 15 عاماً، يدرسان في الصف الثالث بالمرحلة المتوسطة بعد شجار وقع بينهما، كشفت عكاظ تفاصيل جديدة في حالة وفاة طالب، حيث أوضح خال الطالب المتوفى محمد عياش، أن والد الطالب المتوفى، أصر على إنهاء إجراءات الطالب الذي تسبب في وفاة نجله بإخلاء سبيله، نتيجة لتواجده في الرياض، وألا ينام إلا عند والدته.

وأشار إلى أنهم ينتظرون الانتهاء من إجراءات دفن ابن شقيقته، الذي يشهد له الكثيرون بأنه من المحافظين على الصلوات.

وبحسب المعلومات، فإن الحادثة شهدتها متوسطة غرناطة الواقعة بمشروع الأمير فواز جنوب محافظة جدة، وبدأت بالتلاسن بين الطالبين، امتد لشجار بالأيدي نجم على إثره سقوط المجني عليه وارتطام رأسه بطاولة الفصل، إلا أنه استجمع قواه ووقف على قدميه، لكن سرعان ما سقط مغشياً عليه، وهنا تدخل زملاؤه بالفصل وحاولوا إفاقته، ولعدم استجابته حُمل إلى مكتب أحد مشرفي المدرسة، الذي أجرى له تنفساً صناعياً؛ لكنه لم يستجب وعند وصول الهلال الأحمر، وبالكشف عليه تبين إصابته بنزيف في الرأس أدى إلى وفاته.

وأدت هذه الحادثة إلى اتخاذ تعليم جدة إجراءات إدارية تحقق فيها عن سبب عدم وجود معلم للفصل وقت وقوع الحادثة، خصوصا أن الحصص الدراسية في رمضان متتابعة

اترك رد