إفلاس الشركات والمؤسسات

حسب تقييم المعايير
و المؤشرات ف قرب انهيار أو فشل المؤسسات والشركات بغض النظر عن نوعها ومن الأسباب لذلك:

  1. غياب القيادة الفاعلة.
  2. انعدام الرؤية من القيادة وعدم مشاركة العاملين في صناعتها.
  3. سوء التخطيط
  4. تدني مستوى الفاعلية والأداء في ترابط الوحدات التنظيمية.
  5. تأثير الأصدقاء غير المختصين على قرارات القيادة وعدم الإنصات للعاملين في المؤسسة.
  6. التمييز والتحيز لبعض العاملين وعدم إشراك الجميع في صناعة القرار المؤسسي.
  7. شيوع الفساد المالي والإداري في المؤسسة.
  8. عدم الاعتماد على الكفاءة والنزاهة للتعيين
    9 . عدم تفعيل الأنظمة واللوائح والقوانين.
  9. انعدام العدالة.
  10. انعدام البحث والتطوير المستمر.
  11. انعدام استشعار روح المسؤولية والمساءلة.
  12. عدم توفر أنظمة تقويم عادلة للأفراد والوحدات التنظيمية المؤسسية.
  13. انعدام نظام الثواب والعقاب.
  14. شيوع الشللية.
  15. انعدام العمل بروح الفريق التكاملي….
  16. عدم القدرة على إدارة الصراع من قبل الإدارة والقيادة.
  17. تضارب القناعات والرؤى وعدم وجود ثقافة مؤسسية.
  18. عدم الاحترام والتقدير بين القيادة والعاملين.
  19. ضعف التمويل.
  20. عدم تشجيع الأفكار والرؤى الإبداعية المقترحة من العاملين.
  21. الانشغال في الأقوال أكثر من الأفعال
  22. عدم الإسراع في تصحيح الأخطاء.
  23. التدني المستمر ف رضا العاملين والحرمان.
  24. شيوع الدكتاتورية وانعدام الديمقراطية المؤسساتية.
  25. التدني المستمر ف رضا المستفيدين وعموم ذوي المصالح.
  26. التدني المستمر للصورة الذهنية للمؤسسة لدى المجتمع.
  27. التدني المستمر للإنتاجية وجودة الخدمات المقدمة للمستفيدين.
  28. عدم التحسن والتوسع في الخدمات المقدمة للمستفيدين.
  29. ضعف الشراكات المتوازنة مع جميع الشركاء خارج المؤسسة (win-win partnerships).
  30. عدم الاستفادة والتعلم من تجارب المؤسسات الأخرى الإيجابية والسلبية.
  31. إعطاء الأولوية للمصالح الشخصية.
  32. غياب العشق والمتعة في العمل.
  33. تدني مستوى الولاء والانتماء.
  34. شيوع اللامبالاة في العمل.
  35. تدني مستوى التمحور حول المستفيدين والتمحور حول الذات.
  36. رفض النقد البناء..
    38.عدم التدريب في أخلاقيات المهنة.
  37. انعدام روح المغامرة في التطوير .

وهناك الكثير من عوامل الفشل المؤسسي التي تختلف باختلاف السياق الإداري والزمني ….

أنادي وأشجع بوجود بيئة وظروف مناسبة
للإبداع و تشجيع الإبتكار والعطاء مع ضرورة إضافة أقسام للأبحاث والتطوير …

المستشار
عبدالعزيز الحسن

اترك رد