أكثر من 250 كيلو من الدجاج المصادر في محافظة الجبيل

هجر نيوز |     عبدالله الجباره – الدمام :

ذكر سعادة المهندس عامر بن علي المطيري مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية أن الفرع يعمل على تمكين وتطوير وتحسين الإجراءات والعمليات في الأسواق والمسالخ بالمنطقة الشرقية ومن أهمها دعم المزارعين والمستثمرين و الجمعيات الزراعية والمتخصصة في التسويق الزراعي في قطاع الأسواق والمسالخ وفق الضوابط وتشجيع الإستثمار في هذا المجال لتوطين الوظائف والمهن الزراعية وانعمل بالتنسيق المستمر والعمل الجماعي بين الفرع والجهات الخدمية الحكومية في المنطقة مع الشركاء الإستراتيجين في القطاع الحكومي و الخاص والقطاع الغير ربحي , مع المحافظة على الإنتاج الزراعي والثروة الحيوانية والسمكية في المنطقة من خلال ضبط العمليات في الأسواق

كما أوضح م.المطيري بأن الحملات التفنيشية المشتركة بين الفرع والجهات المشتركة بالمنطقة للاسواق والمسالخ مستمرة بأعمالها ومنها ماتم بالحملة المشتركة في محافظة الجبيل التي نفذ من خلالها مكتب الوزارة بالجبيل وبلدية الجبيل حملة تفتيشية للسوق المركزي ومن ضمنها محلات بيع الدواجن وتم ضبط أكثر من 250 كيلو من الدجاج المجمد في احد منافذ البيع يقوم بتسييح الدجاج المجمد واعادة تعبئته في صحون ويباع على انه طازج وتم مصادرة الكمية واتلافها وإتخاذ الإجراءات النظامية بحق منفذ البيع المخالف

كما ذكر سعادته بأنه سيتم التركيز مستقبلاً على وضع خطة لضبط العمالة في الأسواق المركزية للخضروات والفواكه بالإضافة الى أسواق الأنعام مع الجهات المختصة في المنطقة بالإضافة الى العمالة بأسواق الأسماك وضبطها بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة والقضاء على التستر التجاري ان وجد لضبط العمالة بالأسواق وعلاقتهم التسويقية وتوطين الوظائف الزراعية والتسويقية في الأسواق مع تنظيم أسواق الأنعام من المواشي والإبل بالإضافة الى تنظيم اسواق الحطب بالتعاون مع المراكز الوطنية الأمن البيئي

وفي الختام دعى جميع المستهلكين الى تكوين الثقافة الشرائية من الأسواق وعدم الهدر للمنتجات الزراعية والتبليغ عن أي استغلال لمنتجات زراعية او مدعومة من قبل الوزارة في أغراض غير ما خصصت له حيث ان هناك عمل مستمر وشراكة استراتيجية مع العديد من الجهات الحكومية ومن ضمنها أمانات المنطقة بالشرقية والأحساء وحفر الباطن في خدمة المستفيدين في المنطقة والمتابعة الصحية للأغذية بدأً من دخولها الأسواق المركزية ووصولا الى المحلات التجارية والمستهلك

اترك رد