لنكن نحن ..

▪️ مابالنا اليوم وماذا حصل لبناتنا وشبابنا؟؟

▪️ فهل اصبحنا بلا وعي ولا تفكير… 

 

✍️ زهره علي الجابر – كتبت لـ | هجر نيوز.

بين الأمس واليوم فرق شاسع اجتاح كياننا وفرق شملنا وهدم بيوتنا فالأمس كان إمام المسجد قدوتنا والمعلم يرسم طريقا لأهدافنا والأب خير مربٍّ لنا .. بالأمس كنا نأكل في ابسط الأواني ونلبس مما نستطيع شراءه بالأمس كنّا نجتمع على بساط أحمدي والتواضع يزيّن جلستنا ، كانت القهوة العربية والتمر كرم ضيافتنا ، فكانت الزيارات يسيرة متكررة  .. مابالنا اليوم وماذا حصل لبناتنا وشبابنا؟؟ هل اصبح الجوال عدوُّ لنا ؟ فاليوم اصبح عاتقنا مثقلاً بتكاليف تفوق طاقتنا ، لماذا ؟ لأنا نقلد أعزّ مشهور  لنا  فهو يرتدي من الماركة الفلانية وآخر سفرٍ له كان إلى الدولة الفلانية وجلسة منزله من المكان الفلاني وهكذا …. اصبحنا نتنافس ونوثق ما نملكه في مواقع التواصل الإجتماعي لكي نصبح مشاهير ونقلدهم .. فأصبحت الشهرة مقرونة بالماديات بغض النظر عن السلوكيات التي يقدمها فكم من مشهور قدم سلوكيات سلبية لا تنتمي الى عادات وتقاليد مجتمعنا وكم من شاب وشابة اتبعوه ؟ وكم من مشهور استغلنا ماديا للدعاية عن منتجات وخدمات مدفوعة الثمن .. فهل اصبحنا بلا وعي ولا تفكير ناضج .. فلنعد لأنفسنا ونعيد التفكير ملياّ.. كفانا ارهاقاً لذاتنا بما لا نستطيع تملكه إلا بشق الأنفس .. كفانا نرهق آبائنا وأزواجنا لتوفير مانراه لدى المشاهير .. لنكن نحن .

11

اترك رد