توسعة أرصفة المشاة في أسواق الأحساء النسائية لم توفَّق .

▪️ الآن فقد أصبحت المواقف قليلة بسبب تحويله إلى رصيفٍ

 

▪️ لا يجد البعض مواقف لسياراتهم فيضطرون للوقوف بعيداً عن وجهتهم

 

✍️ عبداللطيف الوحيمد – كتب لـ | هجر نيوز.

عمدت أمانة الأحساء لتوسعة أرصفة المشاة في شوارع الأسواق النسائية من خلال إلغاء مواقف السيارات من جهة اليسار والاكتفاء بمواقف السيارات من جهة اليمين لكل شارع وذلك بجعل المواقف على جانبٍ واحدٍ من الشارع والجانب المقابل رصيف واسع.
وهذه الفكرة من وجهة نظري غير صائبةٍ لأن الرصيف الذي تمَّت توسعته كان مناسباً في مساحته فهو مثل الرصيف الذي يقابله على يمين الشارع وكان الناس يستفيدون منه كمواقف لسياراتهم أما الآن فقد أصبحت المواقف قليلة بسبب تحويله إلى رصيفٍ واسعٍ للمشاة ولا يُسمح بالوقوف بجانبه بتاتاً حتى لتنزيل الركاب والاكتفاء بالوقوف على جانبٍ واحدٍ من الشارع الأمر الذي تتكدَّس فيه السيارات ولا يجد البعض مواقف لسياراتهم فيضطرون للوقوف بعيداً عن وجهتهم ولو توقفت سيارات بجانب الرصيف الواسع لتنزيل ركاب لعطلت حركة سير السيارات الخلفية وتم تحرير مخالفة على سائقيها فلو ظل الرصيف كما كان في نظامه السابق وتم تجديد بلاطه ببلاطٍ فاخرٍ لكفى وكان أنسب وأوفق وأسهل للناس وحاجة المتسوِّق إلى هذا الرصيف لإيقاف سيارته أكثر من حاجته للمشي عليه بمساحةٍ واسعةٍ لا يستدعيها عدد المتسوِّقين فلو كان على امتداد هذا الرصيف الواسع خدمات مطعمية مثل عربات مطاعم متنقلة أو سيارات بيع الآيسكريم أو الذرة والحمص والتسالي وخلافها لوجدنا لهذه التوسعة عذراً وتبريراً ولكن توسعته من أجل التوسعة فقط دون هدفٍ استثماريٍ أو منطقي ففي رأيي غير موفقةٍ وكان من الواجب أن تُدرس قبل أن تنفذ لتوفير المال على الدولة وتوجيهه في مشاريع وخدماتٍ وأعمالٍ أفيد وأنفع وأجدى.

 

سفير النوايا الحسنة
صحفي بهيئة الصحفيين السعوديين وهيئة الاعلام المرئي والمسموع
شاعر وكاتب ومؤلف

10

5 thoughts on “توسعة أرصفة المشاة في أسواق الأحساء النسائية لم توفَّق .

  1. الهدف واضح هو فسادإداري وإلا فمن المعلوم أن الأرصفة الكبيرة هي لرياضة المشي ولكن هل يعقل رياضة مشي في أسواق مزدحمة بالسبترات ومكتضة بالناس، كذلك تذهل من بعض الأرصفة الكبيرة على الطرق السريعة التي لا يتوقع أن يرتادها أحد لبعدها وخطورتها

  2. من الواضح ان المشروع متسرع ولم يخطط له بطريقة صحيحه و يجب محاسبة المسؤولين عنه لانه تسبب في ازدحام اكثر من قبل و فقدت المحلات في الجانب الاسير من الشارع جاذبيتها لعدم وجود مواقف. عدم وجود الرؤيا و النضره بعيدة المدى في اي مشروع مضيعة للمال العام و زيادة العبء على الدولة و المواطن على حد سواء

  3. نشره على من وافق على هذا المشروع الفاشل وكان بالإمكان وضع كبري مشاه وبدون توقف السيارات مدة طويلة للمشاه وتضع ازدحام ماله داعي مانقول الا حسبي الله ونعم الوكيل على كل تسبب في هذا الازدحام وتخطيط اعمى ومضايقة المواقف وللاسف الشديد مقابل مادي

اترك رد