ويتواصل العطاءُ نحو تخوم التطوع .. ” مركز الملك سلمان للإغاثة ” يواصل حملته التطوعية السابعة في مخيم الزعتري بالأردن

هجر نيوز – خالد العمري :

أكد معالي المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة ، أن المملكة العربية السعودية ممثلة بالمركز تقدم كافة الخدمات والتسهيلات للاجئين السوريين في مخيم الزعتري ، من خلال مشاريع وبرامج ينفذها المركز بهدف تمكينهم وبناء قدراتهم وتحقيق سبل العيش الكريم لهم .

وقال معاليه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية خلال زيارته لمخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن اليوم : إن المركز وبتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- يعمل على تعزيز وتنمية العمل الإنساني وتقديم المساعدة للمحتاجين في شتى أنحاء العالم ، مؤكدًا حرص المملكة على تسخير إمكاناتها ومواردها في خدمة القضايا الإنسانية، وذلك انطلاقًا من قيمها النبيلة مما جعلها تتبوأ مكانة رائدة في العمل الإنساني بجميع مجالاته ، مقدماً شكره وتقديره للمتطوعين على كافة جهودهم المبذولة .

من جهته ، أوضح سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن نايف بن بندر السديري، أن الأعمال الإنسانية هي نهج متواصل للمملكة والذي يعكس اهتمام وعناية قيادتها الحكيمة بهذا الجانب، مشيرًا إلى أن مساعدات المركز ومن خلال توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- استهدفت مختلف الجوانب الإغاثية والإنسانية للأشقاء اللاجئين السوريين .

يُذكر أن معالي المشرف العام على مركز الملك سلمان الإغاثي شارك في الحملة متطوعاً من خلال عيادة طبية ، وكذلك مشاركة سعادة السفير في برنامج الطاقة البديلة ، ضمن الحملة التطوعية السابعة والتي استهدفت أكثر من ١٥٠٠ لاجئاً ، بمشاركة ٣٥ متطوعاً في مختلف التخصصات الصحية والمهنية وبرامج الدعم والتمكين الاقتصادي والتدريب على مكافحة الحرائق والإخلاء ، وبرامج الإسعاف والبحث والإنقاذ ، وكذلك تجهيز وتهيئة صالة خاصة للعلاج الطبيعي .

وتأتي هذه الحملة ضمن البرامج التطوعية التي ينظمها المركز إيمانًا منه بأهمية العمل التطوعي الذي يعد أحد الممارسات الإنسانية المرتبطة بكل معاني البذل والعطاء .

اترك رد