الأردن.. عطاف الروضان: نائبا للمدير العام لشبكة الإعلام المجتمعي والرئيس التنفيذي للعمليات

هجر نيوز  – عبير الصلاحات :

قرر مجلس إدارة شبكة الإعلام المجتمعي الأربعاء برئاسة الدكتور مهند العزة وبالإجماع تعيين الزميلة عطاف الروضان نائبا للمدير العام والرئيس التنفيذي للعمليات في الشبكة.

 

وسيشمل منصبها الجديد، الذي سيتم اعتماده من تاريخه، تمثيل شبكة الإعلام المجتمعي (راديو البلد وموقع عمان نت) أمام كافة المؤسسات الرسمية ذات الصلة.

 

وقال مهند العزة رئيس مجلس إدارة الشبكة أن القرار يعكس فرصة للجيل الجديد من استلام مناصب قيادية في المؤسسة. “ان الزميلة عطاف من الكوادر المعروفة محليا وإقليميا ويشكل تعيينها استمرار في نهج المؤسسة والتي تعمل دائماً لتوفير فرص التطور للزملاء في كافة المستويات.”

 

وعبر داود كُتّاب مدير عام الشبكة عن ثقته التامة في الزميلة عطاف الروضان وفي قدرتها على تحمل المسؤولية الجديدة: “أهنئ الزميلة عطاف على الموقع المتقدم كما امل ان الدور الجديد للزميلة سيوفر لي فرصة لكي اعمل على تطوير المؤسسة والتشبيك الإقليمي والعالمي لدعم أهداف المؤسسة.”

 

من ناحيتها رحبت الزميلة عطاف الروضان بالتحدي الجديد رغم الصعاب والمسؤوليات في هذا الموقع وقالت  “لا شك أن الموقع الجديد سيكون محطة هامة في مسيرتي المهنية وآمل أن نعمل جميعا على تعزيز ورفع سوية العمل في فس شبكة الإعلام المجتمعي  التي وضعت الاهتمام بالمجتمع المحلي والفئات المستضعفة على رأس أولوياتها”.

 

وأضافت “أن من أهم التحديات هو تجديد استراتيجية عمل شبكة الاعلام المجتمعي في المستقبل  والعمل على ضمان استدامة عمل المؤسسة رغم التحديات المالية والمهنية التي تواجه كافة مؤسسات المجتمع المدني في الأردن”.

 

عطاف روضان صحفية أردنية متخصصة في الإعلام المجتمعي والتنموي تخرجت  من الجامعة الأردنية تخصص حقوق، عملت  معدة ومقدمة برامج إذاعية  ومراسلة للشأن البرلماني ومدربة في الإعلام والجندر وشغلت منصب مديرة راديو البلد المحطة الإذاعية المجتمعية الرائدة في الأردن.

فائزة لعام 2020 بجائزة WAN / IFRI للقيادة التحريرية النسائية للأخبار في المنطقة العربية. و جائزة أريج المرموقة 2014  لأفضل تحقيق استقصائي وكان  عن حالات الزواج غير الموثق للاجئين السوريين. قامت بتدريب الصحفيين في جميع أنحاء المملكة مع التركيز على قضايا الإعلام والنوع الاجتماعي. عملت على رفع مستوى الوعي حول العنف القائم على النوع الاجتماعي وهي نموذج يحتذى به بين الصحفيات في الأردن والمنطقة العربية.

 

 

اترك رد