رئة الاردن بسواعد الدرك

هجر نيوز. 

✍️ ختام اسماعيل

من المعرف أن قوات الدرك قوات أمنية أردنية متعددة المهام، يتمحور دورها الأساسي حول حفظ الأمن والأستقرار الداخلي للبلاد والتصدّي لأعمال العنف والشغب ومكافحة الإرهاب، لكن دورها الإنساني أصبح جزء لا يتجزأ من المنظومه الأمنية و بحرفية وكفاءة عالية
لكن ما يلفت الإنتباه هو هناك في ثغر الأردن الباسم على الساحل الجنوبي لمحافظة العقبة شريان الاقتصاد الاردني ورئتها الحيوية تتواجد قوات الدرك تتوزع مهامهم على جميع المحاور في تلك المنطقة بحيث لا ترى اي موقع يخلوا من سواعدهم الرامية الى الآمن والاستقرار فهم صمام امان والسياج المنيع ضد من تسوء لهُ نفسة بالعبث بمقدرات الوطن
يعول عليهم هناك بالحلول في حالات الحوادث والطوارئ يسند اليهم اصعب وأهم الواجبات فيخرجون من تلك الازمات بالخطط والإجراءات الامنية بالشراكة مع جميع الأجهزة تحت قيادة واحدة لثبت ان رؤى جلالة الملك كانت من اعظم الرؤى في العام السابق
وبتوجيهات من عطوفة مدير الامن العام وبأشراف قائد قوات الدرك تم انشاء وحدة حماية المنشأت البحرية 100 والتي ارتبط اسمها بمئوية الوطن الخالدة ليتخلد عمل مرتباتها على حمايه الموانئ الصناعية والتجارية والمصانع والساحات الجمركية وغيرها ولكون العقبه معبر بري بحري استراتيجي على الخارطة الإقليمي والدوليه لا يقتصر عملهم على الحماية فقط بل فرض طابع الامان في نفوس الجميع في هذه المنطقه بشكل خاص والعقبه بشكل عام كما هو حال مرتبات قيادة درك العقبه، نشامى يعملون بكل عزيمة وثبات همهم الوطن وقائد الوطن ولا شيء غير الوطن ولايخلو من التعامل الحسن واللباقة والاتكيت في التعامل مع المواطن والزائر كأنهم عائله واحده هدفها الانجاز والنهوض بوطننا الى القمم
حفظ الله الأردن وطناً وقائداً وشعباً.

اترك رد