جامعة الملك فيصل تنظم برنامج أفاق ( مستقبل مهني مشرق )

هجر نيوز – زهير الغزال : الاحساء

نظمت جامعة الملك فيصل ممثلة في وحدة الاستشارات التربوية بالشراكة مع مدارس النخبة النموذجية برنامج ” أفاق” تحت شعار( نحو حياة جامعية محفزة ومستقبل مهني مشرق ) وذلك بقاعة القبة ، والذي امتد إلى ثلاثة أيام
برنامج ( آفاق ) برنامج نوعي وريادي يسهم في مساعدة طلاب الثانوية على اختيار وتحديد تخصصاتهم الجامعية وفق ميولهم وقدراتهم ورغباتهم ، وتحديد مهن المستقبل المناسبة لهم .
وإدراكاً من جامعة الملك فيصل لدورها المحوري في إمداد المجتمع بمخرجات تخصصية عالية الكفاءة ، وفي إطار عدة جهود متكاملة تقوم بها لتحقيق هذا الهدف تأتي مبادرة ( آفاق ) التي تهتم بجودة مدخلات العملية التعليمية وتوجيه طلاب وطالبات مدارس الثانوي ومساعدتهم في تحديد هويتهم العلمية ، واختيار التخصص الذي يتوافق مع قدراتهم وميولهم.
ويقدم برنامج آفاق مجموعة من المقاييس موزعة على ثلاثة أيام تمثلت في مقياس تحليل الشخصية في اليوم الأول ومقياس الميول والرغبات والقدرات لليوم الثاني ومقياس الذاكرة في اليوم الثالث ، كما يتضمن البرنامج مجموعة من المحاضرات النوعية بالإضافة إلى تقديم صورة رائعة عن جميع كليات الجامعة ، وتوضيح جميع التخصصات العلمية وآليات العملية الاكاديمية وتجارب طلاب الجامعة و يختتم البرنامج بجولة ميدانية ممتعة داخل رحاب جامعة الملك فيصل .
واستهل سعادة الدكتور . محمد بن عبد اللطيف الملا وكيل كلية التربية للدراسات العليا والبحث العلمي والمشرف على وحدة الاستشارات التربوية الكلمة الافتتاحية للبرنامج بالترحيب بالحضور الكرام ، ثم قدم سعادته عرض تقديمي وافياً لأهمية واهداف البرنامج وكذلك توضيح الجدول الزمني للبرنامج الممتد لثلاث أيام ، كما ألقت الأستاذة . نور بنت عبدالحميد آل شيخ مبارك ممثلة لإدارة مدارس النخبة النموذجية واصفًة برنامج آفاق بالخطوة الطموحة كونه برنامج محفز ومعين على توضيح الرؤية الكاملة للمستقبل الجامعي لطلابها وكذلك إكسابهم القدرة على تحديد التخصص الجامعي المناسب قبل الالتحاق بالحياة الجامعية.
وقد أكد الدكتور . الملا على نجاح البرنامج وتحقيق الهدف الذي أقيم من أجله، مشيراً إلى أن الجامعة ستعمل جاهدة على تنفيذ مثل هذه البرامج لما لاقته من نجاح باهر ، وأن هذا البرنامج سيكون بداية لمجموعة من البرامج التي سوف تطرح مستقبلاً مؤكداً اهتمام المدارس الأخرى بمثل هذه البرامج ، حيث نجح البرنامج في توجيه طلاب وطالبات المرحلة الثانوية وتحديد هويتهم العلمية ، ومن ثم اختيار التخصص الذي يتوافق مع قدراتهم وميولهم .
وتقدم سعادته لمعالي رئيس الجامعة الدكتور . محمد بن عبد العزيز العوهلي بخالص الشكر والتقدير لتقديم يد العون و الحرص على تحقيق أقصى درجات التعاون من أجل الوصول إلى أفضل معدل من العمل والإنتاج والنجاح الذي يصب بطبيعة الحال في صالح طلابنا الأعزاء ، ولما لهذه البرامج دور فعال في تحقيق الأهداف المنشودة في الخريج الذي تبنى عليه آمال الوطن العزيز .

كما ثمن سعادته على الدعم الكبير والمساندة المستمرة للبرنامج من سعادة وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع ورئيس قطاع الابتكار وتنمية الأعمال الدكتور . مقبل بن مشاري العيدان وما قام سعادته من إبداء للاقتراحات السديدة والاستشارات البناءة التي كان لها الأثر الإيجابي في تسهيل مهمة تنفيذ البرنامج.

ومن جانب آخر قدم سعادة الدكتور . حسام سعد الأستاذ المشارك بكلية التربية ومساعد المشرف العام على وحدة الاستشارات التربوية شرحاً لآلية الإجابة على الاختبارات المقامة لطلاب المدرسة على مدار مدة البرنامج ، وتلي ذلك تقديم سعادة الدكتورة . سارة بنت صالح المصطفى أستاذ مساعد مناهج وطرق تدريس محاضرة بعنوان” المهارات الناعمة وفق رؤية المملكة 2030 ” أوضحت فيها سعادتها ارتباط المهارات الناعمة ببيئة العمل ، ثم ألقى الضوء سعادة الدكتور . إبراهيم بن عبدالله الخطيب أستاذ المناهج وطرق التدريس المشارك بكلية التربية ، على التخصصات والبرامج بكليات الجامعة وما تقدمة من أمكانيات أكاديمية التي تكسب الخريج المهارات المطلوبة التي تؤهلهم لسوق العمل ، واختتم اليوم الأول بتجربة طالب جامعي قامت على إعدادها سعادة الدكتورة . إيمان بنت عبدالعزيز بن عبدالرحمن الدوغان وكيلة عمادة شؤون الطلاب لأنشطة الطالبات ، لتقدم نموذج من طلاب وطالبات الجامعة عن تجربتهم داخل أروقة الجامعة ومدى الاستفادة التي قدمتها جامعة الملك فيصل لأبنائها الطلاب.

وفي نهاية البرنامج ألقت الأستاذة . نور بنت عبدالحميد آل شيخ مبارك مديرة مدارس النخبة النموذجية كلمة أشادت من خلالها جهود جامعة الملك فيصل وفريق عمل برنامج آفاق و كل من ساهم في نجاح هذا البرنامج وجهود الطلاب والطالبات شاكرة حرصهم وتفاعلهم طيلة أيام البرنامج .
و قد أشاد الطلاب المشاركون بالمستوى الرفيع للبرنامج والاهتمام الكبير الذي وجدوه من المختصين مؤكدين بأنهم قد حققوا استفادّة كبيرة من هذا البرنامج ، حيث تعرفوا على أجواء الدراسة الحقيقيّة ، وأعربوا عن شكرهم وتقديرهم لإدارة جامعة الملك فيصل وفريق العمل على كل ما وجدوه خلال فترة تنفيذ البرنامج من تعاون واهتمام لا حدود له ، واختتم اللقاء بتقديم شهادات الشكر و التقدير.

اترك رد