الاستشارية غادة عنقاوي : فرص مريضات الكلى في الحمل ليست «معدومة»

أهمية اختيار التوقيت الصحيح للحمل

 

هجرنيوز – زهير الغزال :

ذكرت استشارية أمراض الكلى الدكتورة – غادة عنقاوي، أنه يمكن لمريضات زراعة الكلى وغسيلها، الحمل والإنجاب، لافتةً إلى أن الفرصة ضعيفة لكنها ليست معدومة أو مستحيلة.

وبينت وجود بعض المضاعفات التي قد تنتج عن ذلك وصفتها ب ”المعقولة“، ومنها: ارتفاع نسبة السكر بالدم والتهابات في البول، الولادة المبكرة، وتختلف المضاعفات من امرأة لأخرى.

جاء ذلك خلال محاضرة ألقتها تحت عنوان ”رحلة الحمل والأمومة لمريضات قصور الكلى“، وذلك بتنظيم كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز في جدة.

وقالت الدكتورة . عنقاوي، الحاصلة على البورد الكندي والأمريكي في أمراض الكلى: مناقشة الطبيب المعالج قبل البدء بالحمل حول احتمالية نسبة حدوث المضاعفات، وإذا ماكان الوقت مناسبا للإنجاب في الوقت الراهن أو من الأفضل تأجيله.

وأكدت أهمية اختيار التوقيت الصحيح للحمل، وأن الحمل يكون مناسبا وبمضاعفات أقل في حال كان معدل الضغط طبيعيا، ونسبة البروتين في البول أقل، ولابد من مراجعة الأدوية التي تتناولها السيدة، واستبدالها بحيث تكون آمنة للحمل.

ولفتت إلى إمكانية الحمل، بعد عام كامل من زراعة الكلى، مع استقرار الحالة الصحية، والأخذ بالاعتبار عمر المرأة وإذا ماكانت تشتكي من وجود أمراض أخرى غير متعلقة بالكلى.

وبينت أنه يجب على مريضات الكلى اللاتي يخططن للإنجاب، متابعة الحمل تحت إشراف اختصاصي أمراض الكلى وليس طبيب النساء والولادة وحده فقط.

اترك رد