بر الاحساء ترسم البهجة على وجوه اسرة ارملة

هجرنيوز – زهير الغزال :

أضفت جمعية البر بالأحساء البهجة والسرور على نفوس أسرة الارملة (ش.ع.ب) المكونة من 4 أبناء وبنت واحدة، بعد الانتهاء من ترميم منزلهم المتهالك منذ وفاة والدهم الكفيف قبل 11 عاما، وذلك بعد أن تقدمت الأسرة المستفيدة بطلب ترميم منزلهم، وإقرار اللجنة الاجتماعية طلبهم بعد التحقق من احتياج الأسرة، وزيارة مسؤول الترميم لتقدير الاحتياجات التي بلغت 158 ألف ريال شاملة الإيجار المؤقت.
وبيّن مدير إدارة المراكز ورعاية المستفيدين الدكتور عبدالمنعم الحسين بأنّ الجمعية تحرص من خلال برنامج الترميم على الإسهام في تقديم حلول إسكانية، وتطوير بيئة المستفيد وتلبية احتياجاته المختلفة، بالإضافة إلى تحقيق رغبة المتبرعين في الإسهام والمشاركة في مشاريع الترميم.
وأضاف الحسين بأنّه فور قبول حالة المستفيدة قام الفريق المختص بالجمعية بترشيح الحالة على متجر البر الالكتروني وفي مواقع التواصل الاجتماعي والتي أثمرت عن تبرّع أهل الخير بمبلغ 95 الف ريال، لتبدأ بعد ذلك مرحلة العمل الفعلي بتوفير المسكن المؤقّت للأسرة والذي تكفّلت الجمعية بقيمة إيجاره كاملةً، حتى الانتهاء من أعمال الترميم والتي اشتملت على معالجة سطح المنزل من الترشيح، ومعالجة مواقع متعددة من سقف المنزل وتجديدها، بالإضافة إلى أعمال الكهرباء والسباكة وأعمال التصميم والصبغ الداخلي، وتحسين الواجهة الخارجية للمنزل.
من جهته ذكر المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر أمين عام جمعية البرّ بالأحساء موضحّا بأنّ الجمعية مستمرة في برنامج الترميم التنموي، كما ستعمل على التوسّع في برامج صيانة المنازل وفق خطة طموحة، حيث أقرّت الجمعية تكوين وحدة خاصة بأعمال الإسكان (ترميم، صيانة، ترشيح الحالات للمشاريع الإسكانية، تسجيل وترشيح عقود الانتفاع، وترشيح الحالات لمنصة جود الإسكان لدعم الإيجار).
وشكر المهندس آل عبدالقادر الدّاعمين والمتبرعين ومن الجهات المانحة لبرنامج ترميم المنازل على ما يبذلونه من مال لتلبية احتياجات الأسر المستفيدة وتوفير المسكن اللائق لهم، سائلًا الله أن يتقبل منهم وأن يثيبهم بما يقومون به من عمل الخير.

اترك رد