بدء مراسم تشييع جثمان الطفل ريان وسط حضور جماهيري غفير

انطلقت منذ قليل عملية تشييع جثمان الطفل المغربي الراحل ريان وسط حضور جماهيري غفير.

وخرج مئات المواطنين المغاربة لأداء صلاة الجنازة على الطفل الراحل في إقليم شفشاون.
وقضى الطفل ريان، البالغ من العمر 5 سنوات، نحو 100 ساعة داخل حفرة بئر عمقها 32 مترا ولا يتجاوز قطرها 30 سم، في ضواحي مدينة شفشاون، 5 أيام، عانى خلالها من نزيف في رأسه بسبب ارتطامه بالصخور أثناء سقوطه.

 

اترك رد