بعد انتقادات وجدل على وسائل التواصل.. مفوضية اللاجئين توضح مصير تبرعات أبو فلّه

كشفت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، أمس (الجمعة)، عن مصير التبرعات التي نجح في جمعها اليوتيوبر الكويتي الشهير، حسن سليمان، والمعروف أبو فلّه.
وكان تصريح لمفوضية اللاجئين، في الأيام السابقة، قد أثار الجدل، بعدما قالت إن نصف المبلغ الذي جمعه أبو فلة سيخصص لدعم جهود المفوضية للوصول للعائلات النازحة، خلال الأشهر المقبلة.

وسبب هذا التصريح جدلًا عبر منصات التواصل الاجتماعي، بعد تداول البعض أن نصف المبلغ المقصود، سيذهب لإدارة المفوضية وموظفيها.
بدورها أوضحت المفوضية أن كامل التبرعات التي نجح أبو فلّه في جمعها، عبر حملته “لنجعل شتاءهم أدفأ”، ستذهب للاجئين والنازحين والمحتاجين، نصفها من خلال برامج المساعدات التابع للمفوضية والنصف الآخر من خلال شبكة بنوك الطعام الإقليمية.
وكان أبو فله، قد بدأ بثًا مباشرًا مساء الـ7 من يناير الجاري، في غرفة زجاجية وسط مدينة دبي، متعهدًا بعدم الخروج منها حتى اكتمال المبلغ المطلوب والبالغ 10 ملايين دولار للاجئين، تحقيقًا لهدف مبادرة “لنجعل شتاءهم أدفأ”، بشراكة بين جهات دولية بينها “المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين” و”شبكة بنوك الطعام الإقليمية”.
ونجح أبو فله في جمع 11 مليون دولار، وذلك خلال 11 يوما من وجوده في الغرفة الزجاجية.

المصدر: أخبار 24

اترك رد