بأكثر من 220 الف زائر البيئة تختتم” كرنفال الزهور الثالث لعام 2022″

هجرنيوز – زهير الغزال :

بعد عطلة شتاء بارده أختتم اليوم 15 يناير كرنفال الزهور الثالث في مدينة جواثا السياحية والذي كان برعاية كريمة من صاحب السمو محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود والذي تم تدشينه من قبل وكيل المحافظة الاستاذ / معاذ بن إبراهيم الجعفري وبحضور سعادة مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية المهندس / عامر بن علي المطيري وبإشراف وتنظيم من مدير عام مكتب الوزارة بمحافظة الأحساء المهندس إبراهيم بن خليل الخليل والذي كان يهدف إلى توعية وتعريف الزوار بأهمية المحافظة على البيئة وطرق زراعة النباتات الداخلية والعناية بها وإبراز دور الوزارة في المحافظة الغطاء النباتي والاستدامة البيئية ودعم حركة السياحة في المحافظة بشكل عام والسياحة الزراعية والبيئية بشكل خاص .

وشهد الكرنفال إقبالاً كبيراً من الاهالي في الأحساء وخارجها وأيضاً توافد عدد من جنسيات مختلفة من العوائل الخليجية والعربية وتشير الاحصائيات بأن عدد الحضور خلال فترة الكرنفال تجاوز أكثر من ٢٢٠ الف زائر .

حيث أحتوى الكرنفال على الحدث الأكبر وهو رسم صورة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه، حيث شكلت هذه الرسمة بأكثر من ٥٠٠ ألف شتلة وقرابة المليون شتلة في جميع المواقع الموجودة بالمدينة .

وقد أشتمل الكرنفال على عدة مواقع منها :
حديقة الفراشات والتي تحتوي على عدة أشكال من الفراشات صممت بأشكال فنية مزينة بالزهور وأيضاً حديقة السيارات وتحتوي على عدد من السيارات الكلاسيكية المزينة بالورود ومرورا بشارع الورود والذي كان مخصصاً لمجموعة كبيرة من المطاعم المشاركة وكذلك توجد خيمة أوربية شاركت بها العديد من الجهات الحكومية وبعض المؤسسات من القطاع الخاص وبعض الأسر المنتجة وعدة مناحل ومشاتل زراعية كما يوجد أحد المواقع مخصص لأصحاب الفنون التشكيلية و الأسر المنتجة ويحتوي الكرنفال على العديد من البرامج التوعوية والتثقيفية في الجانب الزراعي والتي من ضمنها ري صورة خادم الحرمين الشريفين المرسومة بالورود بالتعاون مع مؤسسة الوسعة الزراعية ، وأيضاً المسرح الترفيهي المخصص للعوائل الذي تم فيه عمل العديد من الأنشطة الترفيهية للعوائل وتم خلاله توزيع العديد من الجوائز طيلة أيام الكرنفال

واختتم الكرنفال بحفل تكريم جميع شركاء النجاح بداية من مدينة جواثا السياحية على الاستضافة ومروراً بالجهات الحكومية وبعض المؤسسات من القطاع الخاص وكذلك اللجان المنظمة والفرق التطوعية المشاركة .

اترك رد