التماسيح تلتهم طفلة.. ووالدتها تمسك بقايا أشلائها في انهيار

 

التهمت مجموعة من التماسيح، طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات، بعد سقوطها في بركة بالقرب من منزلها.

ونقلت “سكاي نيوز” تصريحات الشرطة في كمبوديا، والتي قالت إن والدة الطفلة لم تنتبه إلى ابنتها بينما كانت مشغولة برعاية مولودها الحديث، في حين تجولت الضحية بعيدًا عن المنزل، ولم يتم رؤيتها مرة أخرى للأبد.

وعلى الرغم من أن الأسرة أقامت مؤخرًا سياجًا بارتفاع 10 أقدام حول بركة التماسيح الخرسانية، لكن يبدو أن الطفلة مازال جسمها صغيرًا بما يكفي لتجاوز فجوات السياج.

وعثر الأب على جمجمة ابنته وقد جُردت من اللحم تمامًا، على أرض خرسانية، محاطة بسياج، حيث تسبح التماسيح في بركة، بينما انهارت الأم من البكاء، وهي تمسك ببقايا طفلتها.

اترك رد