الغيث: غلق المحلات وقت الصلاة «منكر» وفتحه «رحمة بالأمة»

أكد عضو مجلس الشورى، عيسى الغيث، أن إغلاق المحلات من أجل الصلاة يحمل أضرار ومنكرات تقع على النساء والأطفال خصوصاً حين يبقون في الشوارع والطرقات.

ورجح “الغيث” في مقال نشره بصحيفة “الوطن”، تحت عنوان “إغلاق المحلات للصلاة”، الثلاثاء، عدم وجوب إغلاق الصيدليات والمولات في الصلوات الخمس، لافتًا إلى أن الإغلاق مقتصر على صلاة الجمعة فقط، في حين أن بقية الصلوات محل خلاف محلي معاصر، والمسألة محل اجتهاد.

وأردف: “مسألة وجوب صلاة الجماعة وكونها في المسجد محل اجتهاد، والراجح عند الجمهور أن الجماعة سنة مؤكدة، وفي المسجد فرض كفاية، وبالتالي فيمكن للبائع والمشتري أن يصلي أول الوقت أو آخره، ويمكنه أن يصلي في مكانه أو غير مكانه فرداً أو جماعة”، مشددًا على ان فتح المحلات رحمةً بالأمة ورفعاً للغمة، ودفعاً للضرر، وكفاً للمنكرات.

1
1

6 thoughts on “الغيث: غلق المحلات وقت الصلاة «منكر» وفتحه «رحمة بالأمة»

  1. شيخنا الغيث الله يسقيك من غيثه والله هذه هي النظرة المعتدلة وحس البداهة وبساطة ووضوح الرأي
    لكن لن يفيد مع أصحاب العقول التالفة والمتحجرة من أصحاب المنطق الأخواني المريض الذي يريد في 2019 أن تتوقف حياة ملايين البشر بالقوة والاكراه 5 مرات في اليوم لبضع ساعات!!!

  2. الصلاة الواجبة محترم وقتها و يؤديها المصلي طوعا في المسجد لا إكراها وحتى إن لم يغلق محله في غير يوم الجمعة ظهرا. و إن تسهيل ذلك بعدم إغلاق المرافق الحيوية له خير للناس و رفقا بهم. كذلك الاغلاق لوقت للصلاة يجب أن لا يكون أكثر من عشر دقائق.

  3. الأن وقت صيف واللذي نراه في الأسواق من نساء يجلسون على الارصفه حتى ينتهي وقت الصلاه وهم يعانون من الحر الشديد مافائدة هذا الوقت افيدونا جزاكم الله خير

  4. واللي حكم سابقا بوجوب الاقفال. والمحلات اللي خرب سوقها والعمال اللي ضربت. بذمة من هؤلاء. وممن يقتصون.

    خلطوا المنكر بالمعروف والمعروف بالمنكر. بسكم تلون بالدين. الناس عبيد الدنيا والدين لعق على السنتهم. يميلونه حيث مالت اهواؤهم.
    افتح وخلاص. كافي لعب بالدين.
    من افتى بغير علم فليتبوأ مقعده بالنار.

اترك رد