زراعة الشرقية تدشن مهرجان ” المنتجات الموسمية والصناعات التحويلية “

هجرنيوز – عبدالله الجباره : الدمام. 

دشن مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية المهندس عامر بن علي المطيري مساء هذا اليوم الأربعاء الموافق 12/4/1443هـ بالواجهة البحرية بالدمام مهرجان ” المنتجات الموسمية والصناعات التحويلية ” وذلك بالتعاون مع مجلس الجمعيات بالوزارة.
هذا وقد صرح م. المطيري بأن هذا المهرجان يأتي متزامناً مع حملة “هذا موسمها” التي سبق أن أطلقها معالي وزير البيئة والمياه والزراعة معالي المهندس عبد الرحمن الفضلي والتي تهدف للتوعية بالفاكهة الموسمية المتميزة في السعودية، بحسب المواسم، والميز النسبية للمناطق الجغرافية بالمملكة، كما يسعى المهرجان لنشر وبث ثقافة تقليل الهدر والفاقد وتحقيق نسب الاكتفاء الذاتي وتحقيق رؤية المملكة 2030، مؤكداً أن المهرجان يدعم ويحفز التجارة الالكترونية من خلال إنشاء منصات وتطبيقات تسويقية وفق الميّز النسبية للمناطق بالشراكة مع قطاع العمل التعاوني ويضم المهرجان عدة جهات من الجمعيات التعاونية الزراعية والمزارعين واصحاب الصناعات التحويلية.
وأوضح م. المطيري بأن حملة “هذا موسمها” تأتي لإيضاح أهمية دور التسويق الزراعي والذي يمثل التحدي الأكبر في القطاع الزراعي، ومن هنا لا بد من الاهتمام به بدءاً من المدخلات الزراعية مروراً باختيار الأصناف التي يسهل تسويقها وحتى الوصول إلى زيادة الإنتاج الزراعي المستهدف في بعض المواسم، وذلك من خلال فتح نوافذ تسويقية جديدة والعمل على ربط المنتجين مع أصحاب التطبيقات إضافة الى إبراز الميز النسبية للمناطق والتسويق لمنتجاتها، كذلك وصول المنتج للمستهلك بأقل الأسعار وبأسرع وقت وذلك بتقصير سلاسل الإمداد.
فيما بين مدير الثروة النباتية بالفرع المهندس زكي آل عباس بأن المهرجان سيقام على مدى أربعة أيام ويشرع أبوابه للزوار من الساعة 4م وحتى 10م ويشارك فيه أكثر من35 جهة حكومية وخاصة وأهلية وجمعيات خيرية وتسويقية وتعاونية زراعية.
ودعا م. المطيري جميع المزارعين بالمنطقة للانضمام إلى الجمعيات التعاونية الزراعية والجمعيات الزراعية التسويقية والاستفادة من خدماتها في مجال تسويق المنتجات الزراعية، كما نشجع على قيام مشاريع الصناعات التحويلية والمنتجات الثانوية لاستيعاب الفائض من المنتجات والمحافظة على مستوى الاسعار والعرض والطلب بالأسواق.
كما قدم م. المطيري شكره وتقديره وامتنانه لكافة الجهات المشاركة في إقامة وإنجاح هذا المهرجان.
يذكر بأن الإدارة العامة للجمعيات بوزارة البيئة والمياه والزراعة تهدف لدراسة وتطوير التسويق الزراعي وآلياته والمتابعة والإشراف على الجمعيات التعاونية والأهلية والمؤسسات الاهلية في قطاع الزراعة، وتطويرها وتشجيعها ودعمها، كما تقوم بكثير من المهام والمسئوليات منها على سبيل المثال لا الحصر إعداد معايير وضوابط واضحة لسلاسل القيمة المضافة وآليات وخدمات التسويق لزراعي والتأكد من تحقيقها لمتطلبات المستفيدين، التعاون مع الجمعيات التعاونية والجهات الخارجية وغيرها من الشركات المتخصصة لتطوير آليات عمليات التسويق محلياً وخارجياً، دراسة أنظمة الأسواق الإقليمية والعالمية المستهدفة وضمان تعميمها على الجهات المعني، إعداد السياسات والطر والآليات التي تهدف إلى تطوير وتحسين دور الجمعيات الزراعية في المجالات الفنية والتسويقية، تقديم الدعم الفني للجمعيات الزراعية وغيرها وتمكينها من الاستفادة المثلى من وسائل الدعم التي تقدمها الوزارة، تشجيع إقامة ورعاية الجمعيات وتفعيل دورها في تنمية الإنتاج الزراعي وزيادة مشاركة المزارعين فيها، وتأهيل العاملين بها والقيام بالبحوث
والدراسات التي تسهم في تطوير أعمالها، العمل كحلقة وصل بين الجمعيات والوحدات التنظيمية المعنية في الوزارة لفهم احتياجاتهم وتقديم الدعم اللازم.

اترك رد