هجر نيوز – عبدالعزيز الحسن :

الفن أساس في الثقافة وهو ترجمة وتعبير عن المشاعر والأفكار التي تدور في ذهن الفنان، ليعبر بها عما يشعر به، ويتفاعل معها عدد كبير من الناس، ممن يفضلون هذا النوع من الفن، وممن تلامسهم هذه المشاعر ليشعروا أنها صنعت خصيصا لهم، فالفن هو قدرة الإنسان على الإبداع لتحديد هويته والارتقاء بنفسه، وقد بدأ استخدام البشر للفنون منذ آلاف السنين، ويؤكد لنا هذا كل النقوشات والرسومات التي وجدت على جدران المعابد والكهوف القديمة، وأصبح الفن يتطور مع تطور الزمن وتقدم الحضارات .

الفنون سبعة

حيث كانت الفنون في البداية ستة فقط، وقد صنفها لهذا التصنيف اليونانيون القدماء وهي : العمارة، الموسيقى، الرسم، النحت، الشعر، الرقص، وبعد ذلك تم إدخال السينما كفن سابع إلى قائمة هذه الفنون الستة، وكان أول من أطلق على السينما مطلح الفن السابع هو الناقد الإيطالي الفرنسي ريتشيوتو كانودو، والذي ولد في إيطاليا عام 1879 م، وانتقل للحياة في باريس في مطلع القرن العشرين، وظل فيها طوال حياته حتى مات فيها عام 1923 م .

محاولات جمع الفنون والدافع وراء ذلك
كانت هناك العديد من المحاولات لجمع الفنون معا في عمل إبداعي واحد، بداية من العصر الإغريقي الذي كانت فيه محاولات الفنانين لجمع الفنون لا تنقطع، وقد نجح الإغريق في صناعة أعمال فنية تجمع بين الشعر والغناء والرقص والموسيقى، مع خلفية من لوحات ومناظر رسمها الفنانون التشكيليون العظماء في هذا الوقت،وعندما ظهرت السينما، استطاعت أن تجمع بين كل الفنون في عمل متكامل .

وكان الهدف من جمع الفنون هو توليد مشاعر خاصة من اجتماع حاستي السمع والبصر على حد السواء، فقد قال دكتور بول رامان ” ما من قانون في علم الحياة وفي علم الوظائف، يحول دون أن تتفتح في أعماق ذواتنا مشاعر متماثلة متولدة من حاستي السمع والبصر، إنها مجرد مسألة تآلف حسي ” .

أنواع الفنون السبعة

1- العمارة
العمارة هي محاولة خلق وتصميم بيئة داخلية بجانب البيئة العامة التي يعيش فيها الإنسان، عن طريق بناء وتشييد المباني، وبدأ الفن المعماري بالرسم على جدران الكهوف،


ثم تطور لإنشاء بيوت ذات تصاميم هندسية متنوعة، ويرتبط الفن المعماري بأسلوب الحياة والعادات والتقاليد في كل منطقة، وقد ظهرت أشكال كثيرة للعمارة منها : العمارة القديمة، والعمارة الإسلامية، والعمارة الآسيوية، وعمارة العصور الوسطى، وعمارة عصر النهضة، وعمارة الحداثة، وعمارة ما قبل الحداثة، والعمارة المعاصرة الحديثة .

2- الموسيقى
يعتقد العلماء أن لفظ الموسيقى هو لفظ يوناني الأصل، وقد كانت تعبر سابقا عن الفنون عامة، إلا أنها بعد ذلك أصبحت تعبر عن الألحان والنغمات فقط، وتستخدم الآلات الموسيقية المختلفة في التعبير عن الكتابات الموسيقية، حيث يصدر كل منها أصوات مميزة ومختلفة عن الآخر،
كما أنها تستطيع التعبير عن مشاعر مختلفة دون النطق بأي كلمة، فهناك موسيقى تعبر عن الحزن، وأخرى تعبر عن السعادة، وهناك موسيقى تولد الحماس وهكذا .

والآلات الموسيقية أنواع وهي الآلات الوترية، والآلات الإيقاعية، وآلات النفخ، كما تعددت أنواع الموسيقى مع مرور الوقت ما بين الموسيقى الأندلسية، والجاز، والترانس، والكلاسيكية، واليابانية، والعربية، والميتال، وموسيقى العصر الجديد، والموسيقى الإلكترونية .

3- الرسم

الرسم هو التعبير عن الأفكار والمشاعر ثقافة الفنون والألوان، والرسم أنواع فهناك الرسم التشكيلي، وهناك الرسم التجريدي، والرسم التخطيطي، والرسم الزخرفي، والرسم التنقيطي، والرسم التوضيحي، والرسم الهندسي، والرسم القصصي، والرسم باستخدام الحاسب الآلي، وهناك من يستخدم في الرسم الألوان المائية، أو الألوان الزيتية، أو القلم الرصاص، أو الفحم وغيرها .

 

4- النحت
النحت هو فن يهدف إلى خلق مجسمات ثلاثية الأبعاد، سواء كانت هذه المجسمات لإنسان أو لحيوان أو لأي شيء مادي آخر، وقد كان النحت موجود منذ قديم الأزل، حيث وجدت المجسمات المنحوتة في مختلف الحضارات سواء الفرعونية أو الرومانية أو اليونانية، وتعددت أغراض النحت بين تخليد ذكرى لشخص ما، أو أغراض دينية، أو تاريخية، وغيرها .

5- الشعر
الشعر هو التعبير عن الأفكار عن طريق كلمات موزونة، لها قافية واحدة، وتكون الجمل فيها مقطعة ومتساوية حتى لا يكون هناك أي نشاذ، والشعر أنواع، فهناك
شعر المدح،
وشعر الذم،
وشعر الرثاء،
وشعر الغزل، وغيرهم، وتعتمد قوة القصيدة على ذكاء الشاعر وثقافته وعلمه .

6- الرقص
الرقص هو حركات بواسطة أعضاء الجسم، والتي يعبر فيها الجسد عن مشاعر معينة كامنة في النفس، مع التمايل على نغمات موسيقية دون نشاذ، ويستخدم الرقص في التعبير عن مختلف المشاعر سواء حزن أو فرح، ونجد في كل حضارة نوع معين من الرقص تتميز به،

ومن أنواع الرقص : رقصات الصالونات مثل التانجو، والرقصات اللاتينية مثل السالسا، ورقص الباليه،
والرقص الشرقي، والرقص التعبيري، وغيرهم .

7- السينما 

السينما هي الفن السابع الذي ظهر نحو عام 1895 م، وهي عبارة عن تصوير متحرك، يعرض مقاطع تبدأ من 10 دقائق إلى ساعتين، وتعرض فيهما قصة معينة أو فكرة لتصل إلى عدد كبير من الناس، وأي عمل سينمائي يحتاج إلى 3 مكونات رئيسية : نص، وإخراج، وممثلين .

الفن التشكيلي

أشهر الرسامين العالميين
ليوناردو دافنشي
مايكل انجلو
رافائيلو سانزيو
بابلو بيكاسو
مونيه كلود اوسكا
تيتريان
سلفادور دالي
فينست فان جوخ
بابلو رويز بيكايو

رسام ونحات وفنان تشكيلي أسباني أحد أشهر الفنانين في القرن العشرين وينسب اليه الفضل في تأسيس الحركة التكعيبية ف الفن …

المدرسة التشكيلية الرومانسية:-
مدرسة سيليا ظهرت في اواخر القرن الثامن عشر والتاسع عشر وفسرت التطور الحضاري وتعتمد الرومانسية عل العاطفة والخيال والالهام اكثر من المنطق وتميل للتعبير عن العواطف والاحاسيس والتصرفات التلقائية الحرة كما اختار الفنان الرومانسي موضوعات غريبة غير مألوفة ف الفن مثل المناظر الشرقية وأشتهرت المناظر الطبيعية المؤثرة كلها احاسيس وعواطف مما أدي ال إكتشاف قدرة جديدة لحركات الفرشاة المندمجة ف الألوان النابضة بالحياة والإثارة للعواطف القومية والوطنية والمبالغة في تصوير المشاهد الدرامية ويؤمن الفنان الرومانسية بانها الحقيقة والجمال في العقل وليس العين..

المدرسة الواقعية
جاءت ردا عل المدرسة الرومانسية فقد أعتقد اصحاب هذه المدرسة بضرورة معالجة الواقع برسم أشكال الواقع كما هي وتسليط الأضواء عل جوانب هامة يريد الفنان إيصالها للجمهور بأسلوب يسجل الواقع بشكل دقيق دون غرابة أو نفور ، فالمدرسة الواقعية ركزت عل الإتجاه الموضوعي وجعلت المنطق الموضوعي اكثر اهمية من الذات، قصور الرسام الحياة اليومية بصدق وأمانة دون أن يدخل ذاته في الموضوع للتعبير عن الذات..

الفن التجريدي
فن يعتمد ف الأداء عل أشكال ونماذج مجردة تنأي عن مشابهة المشخصات والمرايات ف صورتها الطبيعية والواقعية ويتميز بمقدرة وبقدرة الفنان عل رسم الشكل الذي يتخيلة سواء من الواقع أو الخيال ف شكل جديد تماما قد يتشابه أو لا يتشابة مع الشكل الأصلي للرسم النهائي مع البعد عن الأشكال…

إن الكثير من المبدعين والمتألقين ف هذه المجالات من جميع انواع الفنون ف تاريخ العرب السابق وفي الوقت الحاضر الرواد المعروفين والمشهورين.

وكواقع لا يعطي العرب القيمة الحقيقية لهؤلاء الفنانين من الأنواع السبعة ف المجتمع ويضطرون للرحيل
لدول تحتضنهم وتدعم فنونهم وابداعاتهم الفكرية وعطاؤهم..

لدينا الكثير من المغمورين بدون دعم أو اهتمام حيث نلاحظ جمعيات الثقافة والفنون بدون ميزانيات كذالك النوادي والصالونات الأدبية…

رسالة لصاحب السمو الأمير
بدر الفرحان ال سعود
وزيرا للثقافة
نرفع لسموكم الكريم التهاني والتبريكات للمرسوم الملكي وتعيينكم أول وزير للثقافة
وانشاءالله بدعمكم
وإنقاذكم للفن الأصيل بانواعة السبعة نكون
قد حققنا طموح
ولي عهدنا الصاعد
ابوسلمان وفقة الله ،،

وأنني أبعث برسالتي لوزير الثقافة لطلب
الموافقة لزيارة سموكم مع نخبة من مثقفي المملكة لأخذ توجيهات سموكم عن هموم ومستقبل الثقافة والمثقفين في المملكة العربية السعودية،،،

حيث في المملكة الكثير من المبدعين والمتألقين لكل مجالات ثقافة الفنون ويحتاجون أكاديميات وكليات ومعاهد متخصصة لتنمية ودعم مواهبهم أكثر مع أحتضانهم للأبداع والتفوق لمواكبة السعوديين للعالمية…

اللهم أحفظ وطننا وقادتنا وولاة أمورنا الغالين وحكومتنا الرشيدة،،،،

المستشار
عبدالعزيز الحسن
سفير النوايا الحسنة

aja800120@gmail.com

 

4 thoughts on “ثقافة الفنون

  1. مقال رادع بروعة كاتب المستشار عبدلعزيز
    وهذا يغني عن محاضره كامله لثروة المعلوماتَ
    كما نظم صوتنا لنذارك لسمو الأمير بالمرسوم الملكي وتعينه وزيرا للثقافه

اترك رد