أوروبا تتحول إلى بؤرة جديدة لتفشي كورونا… بعض الدول عادت إلى الإغلاق

أصبحت أوروبا مجددا بؤرة لتفشي فيروس كورونا مما دفع بعض الحكومات إلى بحث إعادة فرض إجراءات الإغلاق مجددا. وجاءت أكثر من نصف الإصابات على مستوى العالم في الـ 7 أيام الأخيرة في أوروبا وهو أعلى مستوى منذ أبريل 2020م عندما اجتاح الفيروس إيطاليا لأول مرة. وكشف أحدث تقرير لمنظمة الصحة العالمية أن أوروبا، هي المنطقة الوحيدة التي تسجل زيادة في الإصابات بنسبة 7% في حين سجلت بقية القارات انخفاضا أو استقرارا، كما سجلت القارة العجوز زيادة بنسبة 10% في الوفيات، مقارنة مع بقية القارات التي سجلت انخفاضا. من جهتها، قررت بولندا إغلاق المتاجر والمطاعم بعد الـ 7 مساء اعتباراً من يوم غد السبت، فيما نصحت الحكومة بعودة العمل من المنزل.

وبدأت النرويج تطبيق إجراءات جديدة لمواجهة تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا، والتوسع في الحصول على جرعات تنشيطية مضادة للفيروس. إلى ذلك، أعلن المستشار النمساوي ألكسندر شالنبرج أنه سيُجرى فرض إغلاق على الأشخاص الذين لم يتلقوا لقاح كورونا، فيما طالب وزير الصحة الألماني ينس شبان، بقصر المشاركة في الفعاليات بالأماكن المغلقة على المطعمين أو المتعافين من الإصابة بكورونا. وجاءت أعلى الإصابات في ألمانيا، حيث أعلن معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية وغير المعدية أن عدد الإصابات الجديدة التي تم تسجيلها خلال الـ 24 ساعة الماضية بلغ 48.6 ألف كثاني أعلى معدل منذ بدء الجائحة، كما سجلت فرنسا 12.6 ألف إصابة، مقابل 2.1 ألف في النرويج، و780 في النمسا.

اترك رد