طفل يحاول الانتحار تنفيذاً لأوامر لعبة إلكترونية في جدة

روى والد الطفل هشام طارق قصة محاولة ابنه الانتحار بسبب إحدى الألعاب الإلكترونية.
وقال في حديثه إن ابنه ذا الـ 4 أعوام كان يلعب بجهازه النقال مساء أمس (الإثنين)، ليتوجه بعدها إلى غرفته في المنزل ويغلق الباب.
وأضاف أنهم في وقت متأخر من الليل تفاجأوا بصوت سقوط ستارة غرفة ابنه، وعند ذهابهم لاستطلاع الأمر وجد ابنه هشام وقد لف حبل الستارة حول عنقه وحاول القفز، إلا أن الستارة سقطت معه.

وبيّن أن ابنه قام بذلك الفعل بعد أن طُلب منه القيام بحركات في اللعبة الإلكترونية التي كان يلعبها.
ووجه في ختام حديثه نصيحة للآباء والأمهات بضرورة مراقبة أجهزة الأبناء والحرص على تفتيشها بشكل دوري، لكي لا يحدث ما لا يحمد عقباه.

اترك رد