تلاشي…

هجر نيوز – عبير محمد :

 

أنا بدأت أتلاشى.

بمعنى آخر أنه في كل سنة يموت جزء مني.

 

نعم يموت فأنا أصبحت أضحك دون الشعور بذلك، الناس تراني مبتسمة فيتوقعوا أني سعيدة،

أنا لست كذلك، أبتسم بسبب احتراق صدري، وتقطع قلبي.

أصبحت أتلاشى أكثر فأكثر .
في كل مرة أردت فيها البكاء أتراجع .

 

هذا الحزن الذي يعانقني ربما سيذهب بعد هذه السنين ،ولكن أنا أراه يقترب مني أكثر .

 

أيُعقل أن بيننا رابطٌ قوي لهذه الدرجة؟!.

 

لم أعد أشعر بفرحتيٍ، الاشياء من حولي، أنا لست الانسانة المثالية في إسعاد نفسها.

فقط أسعد من حولي.
تجندتُ بين السطور كورقةٍ طواها الزمنُ، فلم أعُد أقوى الحراك .

طويت اشباه السعادتيٍ بعيداً عني،فما أنا إلا صندوق من الأحزان

يرقصُ على أوتارِ الحياةٍ .

ربما كان الموتُ أفضلَ لي من الحياةِ .

1 thought on “تلاشي…

اترك رد