ســــــكتة أدبيّـــــــــــــة..

✍️ أنوار علي الرصاصي – كتبت لـ | هجر نيوز.

الكتابة فن مثل سائر الفنون فهي هِبة أو (ملَكة) كالرسم وغيره ويصقلها الفنان بالتعلم والاستمرارية وبالتثقيف في عدّة أمور .
الكُل كاتب مادام يكتب ولكن ليس الكُل بارع في الكتابة . وهذا ماتعلمته من خلال مسيرتي في الدراسة وقراءة الكتب .
فبعض الكاتبين يُجيدون الصياغة واختيار الألفاظ واستخدام المُحسّنات في الشعر والقصة والرواية ولكن … بعد قراءة أعمالهم تُصاب بالجمود فتكون خالي من الإحساس والمشاعر بعد قراءته .
والبعض الآخر تكون لديهم (ملَكة) فأي شيئ يكتبونه قد يؤثر في عدد كبير من القُرّاء وهذا قد يصيب الكاتب ببعض التوتر فهو لايُلام حيث يجب أن ينتقي ويصقل مواضيعه وألفاظه ليؤثر إيجابًا في مجتمعه .
وقد يُصاب ب”سكتة أدبية” وهي الانقطاع والعجز لمدّة عن الكتابة فيكون التوتر سببًا مُحتملًا في وجود هذه السكتة .
– فقد يكون الكاتب يعتقد أنه لايصلح لهذا المجال فيوقِف إبداعه وشغفه وكل مخزونه اللفظي المؤثر ، خاصّة إن كان مبتدئًا أو هاويًا .
– الضغط المتواصل ؛ فتراه يُجهِد نفسه في الكتابة والنشر ويُفرِط في امساك قلمه فتتعذر عملية تدفق الأفكار ويُصاب ب” القفلة أو السكتة ” وبعد ذلك تنضب أفكاره كلما زادت مدّة هذهِ السكتة ”
– الانعزال والوحدة ؛ يرى البعض أن الكاتب لابُد أن ينعزل ويلجأ للوحدة ليصبح منتوجه أفضل ولكن يحقق بذالك نتائج عكسية .
يقول فتحي عبدالسميع والشاعر حسن حبش : المبدع لايُفلس أبدًا .
نجيب محفوظ بدأ في الكتابة في وقتٍ مبكر إلا أنه لم يلق اهتمامًا ، فظل مُتجاهلًا من قِبل النقاد لما يقارب خمسة عشر عامًا ، توقف نجيب محفوظ عن الكتابة بعد الثلاثيّة ودخل في حالة صمت أدبي لمدّة خمس أو سبع أعوام . تعمق ابن تميم في تحليل صمت نجيب محفوظ ومنح هذا الصمت بُعدًا وجوديًا وفكريًا .
موقف نجيب محفوظ من هذه السكتة هي الإيثار كما وضّح في قوله : “لم يعد لي ما أقوله. إن المرحلة الجديدة تتطلب أدبًا جديدًا .”
ففي سكتته تريث وأعاد النظر فالأدب الذي يأتي تحت تأثير ضغط هو في الغالب الأعم ( مُرتجل ) .
تقول الشاعرة لوكس دوريان :” يمكن أن نواجه هذهِ الحالة بكُتب الشعر ، والروايات ، الأفلام ، وأصناف جديدة من الطعام ، السفر ، العلاقات والفنون ، الاعتناء بالنباتات ، الموسيقى . في هذهِ الأثناء استرخِ واكتب بقدر ماتستطيع حتى لو كان ما تكتبه خاليًا من الأحاسيس ، انتظر بعدها حتى يصفو ذهنك وتصل إلى حالة الثراء الفكري ، وعندما يتحقق ذلك سيعود شغفك وكذلك القصائد .”
في كل حالات التوقف المؤقت يجب على الكاتب أن يثق في أن مايقوم به مهم ومؤثر وضروري ، فالحماس مهم .

11

4 thoughts on “ســــــكتة أدبيّـــــــــــــة..

  1. مبدعه دائما استمري ، ممكن عشان الكاتب مايتعرض لسكته ادبيه يكون له دفتر صغير يدون فيه عبارات قصيره بحيث مايجهد تفكيره و بنفس الوقت يمارس الكتابه بس ع الخفيف

اترك رد